بايدن يناقش عملية استعادة الموصل مع العبادي

مصدر الصورة Reuters
Image caption مقاتلو قوات البيشمركة الكردية يتقدمون ببطء نحو الموصل

ناقش نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في مكالمة هاتفية الوضع الامني في العراق.

وقال البيت الابيض إن المسؤولين ناقشا هاتفيا الاربعاء اهمية مواصلة القتال ضد التنظيم الذي يطلق على نفسه اسم "الدولة الاسلامية" والجهود المبذولة لتعزيز الامن في العراق.

كما ناقشا "الطبيعة الملحة للجهود الانسانية وجهود تعزيز الاستقرار لحملة الموصل واهمية تحشيد الاسناد الدولي لهذه الجهود"، حسبما جاء في تصريح اصدره البيت الابيض في واشنطن

من جانب آخر، قال ناطق باسم التحالف المناوئ للتنظيم المذكور يوم الاربعاء إن مسلحي التنظيم الموجودين في مدينة الموصل شمالي العراق "يضعفون" وتبدو عليهم علامات الاحباط قبيل انطلاق عملية استعادة المدينة من قبضتهم.

يذكر ان القوات العراقية وقوات البيشمركة الكردية بمساندة جوية من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ومساعدة مدربين من التحالف يتقدمون ببطء منذ اشهر صوب الموصل ثاني كبريات المدن العراقية والتي يبلغ عدد سكانها مليوني نسمة.

وقال العقيد كريس غارفر الناطق باسم التحالف "نراهم يضعفون داخل الموصل، كما نشاهد مؤشرات الى ضعف معنوياتهم."

واضاف الناطق انه على سبيل المثال، يعمد قادة التنظيم الآن الى اعدام مرؤوسيهم "لاخفاقاتهم في ساحة المعركة" مضيفا ان قادة التنظيم "ليسوا سعداء بموقفهم في الموصل."

وقال إنهم كما فعلوا في الفلوجة والرمادي من قبل، يقوم مسلحو التنظيم بقطع خدمات الانترنت عن سكان الموصل مخافة ان يعمد هؤلاء الى الاتصال بالقوات العراقية.

ولكن غارفر حذر مع ذلك بأن معركة الموصل التي من المتوقع ان تنطلق في الاشهر القليلة المقبلة لن تكون سهلة.

وقال "ما زلنا نتوقع ان يكون نحو 5 آلاف من مسلحي التنظيم في الموصل، ونتوقع ان تكون المعركة شرسة."