إيران تعدم 20 شخصا تتهمهم بتنفيذ "هجمات إرهابية"

مصدر الصورة AFP
Image caption أعدم ما يقارب من ألف شخص في إيران العام الماضي

أعدمت إيران 20 شخصا ممن وصفتهم بأنهم أعضاء في جماعة إرهابية سنية ارتكبوا عدد من الجرائم وسعوا إلى تقويض الأمن القومي للبلاد، حسب وسائل إعلام رسمية إيرانية.

ونقلت محطة آي أر آي بي الإيرانية عن المدعي العام، محمد جواد منتظري، قوله "هؤلاء الأشخاص ارتكبوا جرائم ... قتلوا نساء وأطفال، تسببوا بدمار وعملوا ضد الأمن وقتلوا زعماء دينيين سنة في بعض المناطق الكردية".

وفقا لاحصاءات منظمة العفو الدولية، أعدمت إيران، ذات الغالبية الشيعية، ما لا يقل عن 977 شخصا في العام الماضي فقط.

وانتقدت جماعات حقوق الإنسان الإعدامات الأخيرة قائلة إن المحاكمات لم تكن عادلة، إذ حكم على هؤلاء الرجال بالإعدام بعد محاكمات لم تستغرق سوى بضع دقائق.

وقالت جماعة "الحملة الدولية من أجل حقوق الإنسان في إيران"، ومقرها في الولايات المتحدة، إن أحد الرجال الذين اعدموا، ويدعى شاهرام أحمدي، زعم ان كل القضية لفقت ضده بناء على اعترافات انتزعت بالاجبار.

ولم يسمح لأي من عوائل المتهمين بزيارتهم قبل إعدامهم، حسب المنظمة ذاتها.

وقال المدعي العام الإيراني إن الرجال جاءوا من مناطق كردية ويتبعون جماعة التوحيد والجهاد المتطرفة.

وفي العام الماضي، قالت منظمة العفو الدولية إن ثمة ارتفاعا كبيرا في عدد المعدومين في إيران، مضيفة أن المحاكم عادة ما تكون "مفتقرة تماما للحياد والاستقلالية".

وأضافت المنظمة أن إيران كانت العام الماضي في المرتبة الثانية بعد الصين في عدد الاعدامات فيها. كما أن المملكة العربية السعودية المجاورة أعدمت في العام نفسه 158 شخصا، حسب المنظمة نفسها.

المزيد حول هذه القصة