مقتل "مسلحين تابعين للقاعدة" في غارة أمريكية بدون طيار باليمن

مصدر الصورة Reuters
Image caption تتهم منظمات حقوقية الولايات المتحدة بأنها تخفي الأرقام المتعلقة بالمدنيين الذين يقتلون جراء غارات بطائرات بدون طيار

قتل مسلحين اثنين على الأقل يشتبه في ارتباطهم بتنظيم "القاعدة"، مساء الخميس، إثر غارة نفذتها طائرة بدون طيار، جنوب شرقي اليمن.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر أمني قوله إن الغارة استهدفت المسلحين في عربة عسكرية في نقطة تفتيش تابعة للجماعات المتشددة في محافظة شبوة.

وأفادت تقارير نقلا عن شهود عيان بأن طائرة بدون طيار يعتقد أنها أمريكية أطلقت ثلاثة صواريخ على تجمع لمسلحين في مدينة "مفرق الحوطة" بمديرية "عزان" التابعة لمحافظة شبوة.

وبين الحين والآخر، تنفذ طائرات أمريكية بدون طيار غارات تستهدف ما تقول إنه قيادات وعناصر في تنظيم "القاعدة" في اليمن.

ويتهم عدد من المنظمات الحقوقية الولايات المتحدة بأنها تخفي الأرقام الحقيقية المتعلقة بالمدنيين الذين يقتلون جراء غارات بطائرات بدون طيار في عمليات توصف غالبيتها بأنها لمكافحة الإرهاب.

وتعتبر واشنطن تنظيم "أنصار الشريعة" في اليمن بأنه "أخطر فروع" تنظيم القاعدة.

واستغل التنظيم الحرب الدائرة بين الحوثيين وأنصار الرئيس السابق علي عبدالله صالح من جهة وبين أنصار الحكومة المعترف بها دوليا والتحالف العربي بقيادة السعودية من جهة أخرى حتى تتوسع وتمارس نشاطاتها بحرية، لكنها واجهت منافسة من تنظيم "الدولة الإسلامية".