البرلمان العراقي يرفع الحصانة عن رئيسه للتحقيق معه في اتهامات بالفساد

مصدر الصورة Reuters
Image caption تقدم الجبوري في وقت مبكر من جلسة الثلاثاء بطلب لرفع الحصانة عنه لاستكمال الاجراءات القانونية.

صوت مجلس النواب العراقي لصالح رفع الحصانة عن رئيس المجلس سليم الجبوري لاتاحة المجال أمام القضاء للتحقيق معه بتهم فساد، وذلك بناء على طلب الجبوري نفسه.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر برلماني قوله إن "أعضاء المجلس صوتوا بالأغلبية مؤيدين رفع الحصانة عن الجبوري".

وقالت الهيئة القضائية المكلفة بالتحقيق إن الاتهامات التي وجهها وزير الدفاع للجبوري خلال جلسة استجوابه جاءت دون أدلة كافية.

وأشارت في بيان تلقت البي بي سي نسخة منه إلى أن "الادلة المتحصلة بحق المتهم سليم عبد الله الجبوري غير كافية، وتفرج عنه وتغلق الدعوى بحقه استنادا لاحكام المادة ١٣٠/ب من قانون اصول المحاكمات الجزائية رقم ٢٣ لسنة ١٩٧١."

وكان وزير الدفاع خالد العبيدي وجه خلال جلسة لاستجوابه في اغسطس/آب الماضي تهما بالفساد الى رئيس المجلس وعدد من النواب.

وتقدم الجبوري في وقت مبكر من جلسة الثلاثاء بطلب لرفع الحصانة عنه حتى يتمكن من المثول أمام المحكمة.

وقال في بيان "بالنظر الى ما اثاره وزير الدفاع ورغبة منا في اتمام التحقيقات القضائية المتعلقة في جملة من الاتهامات بحق رئيس مجلس النواب وعدد من النواب ولما كان رفع الحصانة من حق المجلس، اني اتقدم طوعيا إلى مجلسكم برفع الحصانة عني".

وأفادت قناة العراقية الرسمية بأن الجلسة رفعت مباشرة عقب التصويت الذي شمل أيضا رفع الحصانة عن النائبين محمد الكربولي وطالب المعماري.

وصدر قرار من هيئة التحقيق بمنع الجبوري والنائبين من السفر حتى انتهاء التحقيقات.

المزيد حول هذه القصة