غارات جوية تؤدي إلى انقطاع المياه عن مدينة الرقة السورية

مصدر الصورة RBSS
Image caption جماعة الرقة تذبح بصمت نشرت صورة للرقة قالت إنها بعد الغارات

أدت غارات جوية على مدينة الرقة السورية، معقل تنظيم "الدولة الإسلامية"، إلى قطع إمدادات المياه عنها، فيما أفادت تقارير بمقتل 20 مدنيا.

وقالت جماعة "الرقة تذبح بصمت"، المناوئة للتنظيم، إن محطة ضح المياه تعرضت للقصف، فضلا عن أحياء بالمدينة.

وذكرت وكالة أنباء أعماق التابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" إنه تم قطع إمدادات المياه في الرقة.

وقالت روسيا نفسها إن طياريها استهدفوا مستودعات للسلاح، ومصنعا للأسلحة الكيماوية، ومعسكر تدريب.

وذكر بيان لوزارة الدفاع الروسية أن الغارات أسفرت عن "دمار كبير" وسقوط العديد من مقاتلي التنظيم قتلى.

وقالت جماعة "الرقة تذبح بصمت"، التي ينشر نشطائها التطورات على الأرض في الرقة منذ استيلاء التنظيم على المدينة في أوائل عام 2014، إن محطة ضخ المياه التي تم قصفها في غارات الخميس تقع في قرية كسرات القريبة.

وأضافت قائلة إن أهالي المدينة وجدوا المياة قد قطعت "تماما" بعد ذلك.

وذكرت وكالة أعماق أيضا أن "قطع إمدادات المياه شمل الأحياء كلها".

وقالت مجموعة "الرقة تذبح بصمت" إن 20 مدنيا لقوا حتفهم وأصيب 50 آخرون في الغارات الجوية.

ولكن المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له، ذكر أن عدد الضحايا من المدنيين بلغ 24 قتيلا فضلا عن ستة آخرين لم يتم التأكد من هوياتهم بعد.

المزيد حول هذه القصة