برلمانيون يمنيون يعقدون جلسة في صنعاء لأول مرة منذ نحو عامين

مصدر الصورة Reuters
Image caption هذه أول جلسة تعقد داخل البرلمان اليمني منذ نحو عامين.

عقد أعضاء في البرلمان اليمني جلسة بالعاصمة صنعاء، وذلك للمرة الأولى منذ قرابة عامين.

ويسيطر الحوثيون على صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014، حين أُجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف به دوليا على الفرار منها.

وقال هادي، الذي يوجد حاليا في المنفى، إن النواب الذين سيحضرون جلسة البرلمان قد يقاضون كمجرمين، مؤكدا على أن هذه الجلسة "غير قانونية".

وتحظى حكومة هادي بدعم تحالف عسكري تقوده السعودية لمواجه الحوثيين وأنصارهم من أتباع الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي، أعلن الحوثيون تشكيلة مجلس سياسي يتكون من 10 أعضاء لإدارة المناطق الخاضعة لسيطرتهم.

كما استأنف التحالف العسكري غاراته الجوية على صنعاء بعد توقف دام لأشهر.

مصدر الصورة Reuters
Image caption أفراد أمن انتشروا خارج البرلمان.

وفشلت مفاوضات سلام - تحت رعاية الأمم المتحدة - في إنهاء النزاع الذي يشهده البلد.

وبينما يسيطر الحوثيون وحزب المؤتمر الشعبي، التابع لصالح، على معظم المناطق الواقعة في شمال البلاد، تسيطر القوات التابعة لهادي على باقي أجزاء البلد بمساعدة قبائل يمنية.

وقتل أكثر من 6400 شخص في الاقتتال الدائر بين الأطراف المتصارعة، علما بأن نصفهم مدنيون، الأمر الذي أدى إلى نشوب أزمة إنسانية في أحد أفقر بلدان المنطقة.

وكان التحالف بقيادة السعودية قد بدأ تدخله عسكريا في اليمن في أواخر مارس/آذار 2015 بعدما دفع تقدم الحوثيين هادي للفرار إلى الرياض.