قوات البيشمركة الكردية تشن هجمات في محاولة لاستعادة الموصل من تنظيم "الدولة الإسلامية"

مصدر الصورة
Image caption قال أحد قادة قوات البيشمركة إن القوات استعادت ست قرى من التنظيم بحلول الظهيرة

شنت قوات البيشمركة الكردية هجوما جديدا على تنظيم "الدولة الإسلامية" الأحد، ضمن حملة لاستعادة الموصل، حسبما قال مسؤول كردي في المنطقة.

وبدأ الهجوم في الساعات الأولى من الصباح بعد قصف مكثف وهجمات جوية للتحالف بقيادة الولايات المتحدة ضد قوات التنظيم.

ويشن مسلحو التنظيم هجوما مضادا، مطلقين قذائف الهاون على قوات البيشمركة ومفجرين سيارة مفخخة واحدة على الأقل. وارتفعت أعمدة الدخان من المنطقة.

وقال أحد قادة قوات البيشمركة إن القوات استعادت تسع قرى من التنظيم بحلول الظهيرة.

وتننتشر قوات الجيش العراقي وقوات البيشمركة تدريجيا حول الموصل، الواقعة على بعد 400 كيلومتر شمالي بغداد.

والموصل هي أكبر مركز عمراني تحت سيطرة التنظيم وكان تعدادها قبل الحرب مليوني شخص.

ويذكر أن أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" كان أعلن قيام ما يعرف بـ "دولة الخلافة" من مسجد الموصل.

وفي حال استعادة الموصل، سيمثل ذلك هزيمة التنظيم في العراق، حسبما قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الذي قال إنه يأمل في استعادة المدينة العام الحالي.

وتأتي العملية التي بدأت الأحد ضمن الاستعدادات لهجوم على المدينة ذاتها، حسبما قال مسؤول كردي رفض الكشف عن هويته.

وأكد مصدر أمني في قيادة عمليات نينوى أن الجيش العراقي يواصل تقدمه في المحور الجنوبي لمدينة الموصل بالتزامن مع هجوم قوات البيشمركة في محوري الكوير جنوب شرق الموصل والخازر شرق الموصل، ويطوق قرية الجواعنة استعدادا لاقتحامها، ومن ثم السيطرة على جسر القيارة القريب من مصفاة النفط ومركز مدينة القيارة.

وفي يوليو/تموز استعادت القوات العراقية مطار القيارة، الواقع على بعد 60 كيلومترا جنوبي الموصل، والذي سيستخدم كمركز لشن الهجوم المتوقع على التنظيم في المدينة.

المزيد حول هذه القصة