بعد طول مماطلة، مجلس النواب العراقي يصدق على تعيين 5 وزراء جدد

مصدر الصورة Reuters
Image caption رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

أعلن مكتب رئيس مجلس النواب العراقي بأن المجلس صدق يوم الاثنين على تعيين 5 وزراء جدد، وذلك بعد اشهر من المماطلة والتسويف.

فقد صدق المجلس على المرشحين الذين اقترحهم رئيس الوزراء حيدر العبادي لشغل مناصب وزير النفط والنقل والتعليم العالي والاشغال والاسكان والموارد المائية.

وقال مصدر برلماني لبي بي سي إن النواب الحاضرين صوتوا بالأغلبية لصالح تولي كل من عبد الرزاق العيسى حقيبة التعليم العالي والبحث العلمي، حسن الجنابي حقيبة الموارد المائية، جبار لعيبي حقيبة النفط، كاظم فنجان الحمامي حقيبة النقل، وآن نافع حقيبة الإعمار والإسكان، فيما. وقد أدى الوزراء الجدد اليمين الدستورية أمام المجلس.

ولكن المجلس رفض مرشح العبادي لمنصب وزير التجارة.

يذكر ان 4 من الوزراء الـ 5 الذين صدق على تعيينهم المجلس اليوم هم انفسهم الذين كان قد صدق على تعيينهم في وقت سابق من العام الحالي في جلسة صاخبة ابطلها القضاء العراقي في خطوة ترجمت في وقتها على انها تعد ضربة للعبادي.

وكان رئيس الوزراء اعلن في شباط / فبراير الماضي نيته تعيين وزراء تكنوقراط غير محسوبين على اي حزب سياسي، ولكنه هذا التوجه جوبه بمعارضة قوية من جانب الاحزاب السياسية.

وكان متظاهرون مطالبون بالاصلاح ومحاربة الفساد - ويساندهم في ذلك رجل الدين مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري - قد اقتحموا المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد والتي تضم مقرات الحكومة قبل عدة اسابيع واقتحموا ايضا مقر مجلس النواب.

وفي وقت لاحق، قال وزير النفط الجديد جبار اللعيبي إن حلا للخلاف بين الحكومة المركزية وحكومة اقليم كردستان يمكن التوصل اليه.

وتتمحور المشكلة بين الطرفين حول صادرات الاقليم من النفط، التي تريد الحكومة المركزية السيطرة عليها.

وكان اللعيبي، الذي كان يشغل منصب مدير عام شركة نفط الجنوب، يتحدق عقب ادائه اليمين وزيرا في حكومة العبادي.