ألمانيا تستأنف تزويد أكراد العراق بالاسلحة بعد تعهد بعدم بيعها في السوق السوداء

مصدر الصورة AP
Image caption وقع المسؤولون الاكراد تعهدا بأن الاسلحة الالمانية التي تسبمها الاقليم يوم الثلاثاء لن تباع

قال الجيش الالماني يوم الاربعاء إنه استأنف تزويد حكومة اقليم كردستان العراق بالاسلحة، وذلك بعد ان تسلم تطمينات من حكومة الاقليم بأن هذه الاسلحة لن تباع في السوق السوداء.

وقال ناطق باسم وزارة الدفاع في برلين إن المانيا سلمت حكومة الاقليم يوم الثلاثاء 70 طنا من الاسلحة تتضمن 1500 بندقية و100 قاذفة صواريخ تحمل على الكتف و3 عربات مدرعة.

وكانت الحكومة الالمانية اوقفت شحنات الاسلحة الى اقليم كردستان في كانون الثاني / يناير الماضي عقب ورود تقارير اعلامية تشير الى ان هذه الاسلحة التي كان الهدف من ارسالها مساعدة الاكراد في التصدي لتنظيم "الدولة الاسلامية" انتهى بها الأمر في السوق السوداء.

وتوصل تحقيق اجرته حكومة الاقليم في وقت سابق من العام الحالي الى ان 30 قطعة سلاح من 28 الف قطعة زودت بها المانيا قوات الاقليم بيعت بشكل غير قانوني او فقدت. والقت السلطات الكردية القبض على عدد من الاشخاص على خلفية ذلك.

ووقع المسؤولون الاكراد تعهدا بأن الاسلحة الالمانية التي تسبمها الاقليم يوم الثلاثاء لن تباع.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الالمانية إن بلاده زودت الاكراد باكثر من الفي طن من السلاح منذ عام 2014.

وكان مجلس النواب الالماني صوّت في كانون الثاني / يناير الماضي على زيادة عدد العسكريين الالمان الذين يتولون تدريب قوات البيشمركة الكردية من 100 عنصر الى 150.