البرلمان التركي يصدق على تطبيع العلاقات مع إسرائيل

مصدر الصورة AFP
Image caption قطعت العلاقات الدبلوماسية في أعقاب اقتحام قوات خاصة إسرائيلة سفينة مافي مرمارا التركية عام 2010

صدق البرلمان التركي على اتفاق بين الحكومة وإسرائيل على تطبيع علاقات البلدين التي قطعت في أعقاب اقتحام جنود إسرائليين سفينة مافي مرمارا التركية التي كانت تحاول نقل مساعدات إنسانية إلى غزة في عام 2010 وعلى متنها ناشطون، حسب وكالة الأناضول للأنباء الحكومية.

وكان من المقرر المضي قدما في إجراءات التطبيع الشهر الماضي لكن محاولة الانقلاب الفاشل الذي شهدته تركيا يوم 15 يوليو/تموز أخرت إجراءات التصديق على الاتفاق.

وأضافت الوكالة أن إسرائيل وافقت على تسديد "مبلغ مقطوع" لتركيا في غضون 25 يوما من تاريخ التصديق على الاتفاق.

وينص الاتفاق بين البلدين على أن تدفع إسرائيل مبلغ 20 مليون دولار (17.7 مليون يورو) تعويضا للضحايا لكن الطرفين اتفقا على عدم مقاضاة أفراد معينين سواء من الناحية القانونية أو المالية بسبب اقتحام السفينة.

ويقضي الاتفاق أيضا بتخفيف الحصار البحري الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة حتى تتمكن تركيا من تسليم مساعدات إنسانية إلى الفلسطينيين هناك.

وبالرغم من أن تركيا كانت في البداية تطالب بإنهاء الحصار على غزة، فإن السلطات الإسرائلية رفضت الاستجابة إلى هذا الطلب.

وأدى الحادث آنذاك إلى مقتل 10 أتراك.

ووافق مجلس الوزراء الإسرائيلي على الاتفاق الذي وقع في شهر يونيو/حزيران الماضي لكن أنقرة لم ترسله إلى البرلمان بسبب فرض حالة الطوارئ في البلاد في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشل.

وبعد التصديق على الاتفاق بين الحكومتين، من المتوقع أن يبادر البلدان إلى تبادل السفيرين في إطار استئناف العلاقات الدبلوماسية بشكل كامل بينهما.