احباط هجوم انتحاري في كركوك منفذه مراهق لا يتجاوز عمره 15 عاما

مصدر الصورة AP

قال مسؤولون أمنيون في مدينة كركوك شمال شرقي العراق يوم الاثنين إن قوات الامن احبطت هجوما انتحاريا كان ينوي تنفيذه مراهق لم يبلغ من العمر 15 عاما بواسطة حزام ناسف كان يرتديه.

وتعد المحاولة الانتحارية الفاشلة التي وقعت ليلة الاحد واحدة من سلسلة حوادث شهدتها كركوك في غضون ساعات، وجاءت بعد يوم واحد من التفجير الانتحاري الذي نفذه مراهق ايضا في مدينة غازي عنتاب التركية والذي راح ضحيته 51 شخصا.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مدير شرطة كركوك العميد خطاب عمر عارف قوله للصحفيين "تمكنت قوات الشرطة من ايقاف مهاجم كان يرتدي حزاما ناسفا، وهو من مواليد عام 2001."

وقال مدير شرطة كركوك إنه يبدو ان الصبي كان ينوي تفجير عبوته في مسجد للشيعة في المدينة التي تبعد بمسافة 240 كيلومترا عن العاصمة العراقية بغداد.

واظهرت صور بثتها محطات تلفزيونية الصبي وهو يرفع يديه في الهواء بينما يقوم رجال الشرطة بازالة الحزام الناسف من وسطه.

وهذا الحادث هو واحد من 4 حوادث امنية منفصلة شهدتها كركوك في غضون ساعات، بما فيها حادث اردى فيه رجل شرطة انتحاريا رميا بالرصاص لدى محاولته دخول مسجد للشيعة.

وقال محافظ كركوك نجم الدين كريم متطرقا لذلك الهجوم "تمكنت قوات الشرطة من احباط عملية ارهابية كانت ستؤدي الى سقوط ضحايا والى كارثة للمحافظة."