المعتقل الفلسطيني بلال كايد ينهي إضرابه عن الطعام

مصدر الصورة AP
Image caption بلال كايد سيتلقى العلاج بسبب عدم قدرته على الحركة

أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عيسى قراقع، أن الاتفاق الذي تم بين المعتقل بلال كايد والسلطات الإسرائيلية أفضى إلى تعليق بلال إضرابه عن الطعام بعد 71 يوما، مقابل تأكيد إسرائيلي عدم تمديد اعتقاله الإداري لما بعد 12 ديسمبر/كانون الأول المقبل، وأن يفرج عنه في ذلك التاريخ.

وسيسمح لعائلته خلال الأشهر المقبلة بزيارته في مستشفى برزالاي الإسرائيلي حيث سيتلقى الرعاية الطبية اللازمة لا سيما وأن الإضراب عن الطعام أفقده القدرة على الحركة والرؤية.

ووصف قراقع الاتفاق بالإنجاز الوطني العظيم، مشيرا في الوقت نفسه إلى استمرار المساعي الفلسطينية ومتابعة أربعة معتقلين فلسطينيين لا يزالون مضربين عن الطعام داخل السجون الإسرائيلية احتجاجا على اعتقالهم الإداري.

مصدر الصورة AFP
Image caption لا يزال هناك أربعة فلسطينيين معتقلين مضربين عن الطعام في إسرائيل

وجاءت تصريحات قراقع في مؤتمر صحفي في مدينة رام الله حصره ممثلون عن مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان وعائلة المعتقل بلال كايد التي عبرت عن فرحها بإنهاء ابنها لإضرابه عن الطعام، وأعلنت عن تضامنها مع عائلات المعتقلين الأربعة المستمرين في إضرابهم المفتوح عن الطعام.

وأشارت مديرة مركز الضمير لحقوق الانسان، سحر فرنسيس، أن خطورة تجربة المعتقل بلال كايد تكمن في تحويله للاعتقال الإداري بعد إنهائه حكما بالسجن لأكثر من 14 عام على التوالي، وأن ما حققه من انتصار، وفق تعبيرها، يبرهن على أن الاعتقال الإداري يعتبر اعتقالا تعسفيا.

المزيد حول هذه القصة