روسيا توافق على وقف العمليات العسكرية 48 ساعة في حلب

مصدر الصورة AFP
Image caption الأمم المتحدة تنتظر رد الأطراف الأخرى لبدء توزيع المساعدات الإنسانية

وافقت روسيا على هدنة إنسانية لمدة 48 ساعة في مدينة حلب السورية المقسمة للسماح بتوزيع المساعدات، لكن مازالت هناك حاجة لضمانات أمنية من الأطراف الأخرى التي تقاتل على الأرض، بحسب ما ذكره مسؤولون تابعون للأمم المتحدة.

وقال ستفان دي ميستورا، مبعوث الأمم المتحدة لسوريا للصحفيين "نحن نركز بشدة على الحفاظ على خطنا، وهو أننا نريد 48 ساعة هدنة، وروسيا الاتحادية أجابت بـ"نعم"، وسننتظر أن يفعل الباقون الشيء نفسه".

وأضاف "لكننا مستعدون، والشاحنات مهيأة، ويمكنها أن تغادر المكان في أي وقت نتسلم فيه الرسالة".

مصدر الصورة Reuters
Image caption روسيا وافقت من قبل على وقف العمليات العسكرية 3 ساعات يوميا

وتتضمن خطة الأمم المتحدة للإغاثة في حلب ثلاثة عناصر، منها توزيع متزامن للأغذية إلى المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة في الشرق والمناطق التي تسيطر عليها الحكومة في الغرب.

كما تشمل الخطة "إصلاح أنظمة الكهرباء العابرة للخطوط بين الجانبين" في الجنوب والتي توفر الطاقة لمحطات ضخ المياه التي تخدم مليونا و800 ألف شخص، بحسب ما قاله يان إنغلاند، الذي يرأس قوة العمل الإنساني الأسبوعية والتي التقت في جنيف.

وكانت روسيا قد أعلنت وقف العمليات العسكرية لمدة ثلاث ساعات يوميا في حلب أوائل هذا الشهر. ولكن الأمم المتحدة قالت إن المدة غير كافية.

اتفاق داريا

وعلى صعيد آخر، أفادت تقارير بأنه جرى التوصل إلى اتفاق من شأنه السماح لمدنيين ومقاتلين معارضين بالخروج من مدينة داريا.

ومنذ سنوات تخضع داريا، الموجودة في الغوطة الغربية للعاصمة دمشق، لحصار القوات الحكومية.

ومن المقرر أن يبدأ الإجلاء غدا الجمعة، بحسب الحكومة وقائد أحد أكبر جماعتي المعارضة الرئيسيتين.

وأورد التلفزيون الرسمي أنه سيتم السماح بخروج 4000 مدني و700 مسلح من المدينة.

وتخضع داريا لحصار القوات الحكومية منذ عام 2012، وتعرضت لقصف شبه متواصل.

المزيد حول هذه القصة