الفساد في العراق: مقتدى الصدر يدعو لاستئناف الاحتجاجات تحت شعار "الفاسد في الحكومة لا يمثلني"

مصدر الصورة Reuters
Image caption تشعل ظاهرة الفساد المستسشري غضب العراقيين.

دعا الزعيم الشيعي مقتدى الصدر إلى استئناف "الاحتجاجات السلمية" في العراق للمطالبة بمكافحة الفساد وبالإصلاح.

واقترح شن حملة ضد الفساد الحكومي بعنوان "الفاسد في الحكومة لا يمثلني."

وجاءت دعوة الصدر الجمعة في نهاية مهلة شهر أوقف خلالها مظاهرات أنصار التيار الصدري.

ويقود الزعيم الشيعي أنصاره منذ شهور في حملة تستهدف، كما يقول، التسريع بالإصلاح السياسي الشامل والقضاء على الفساد المستشري في العراق.

وجاء في بيان صادر عن الزعيم الشيعي إنه يدعو "الشعب العراقي عامة والمتعاطفين مع الاصلاح من اتباعه الى تفعيل الاحتجاجات السلمية الإصلاحية "

وتشمل أساليب الاحتجاج التي حددها البيان إضراب كل موظفي الحكومة عن الدوام الرسمي ليومي الأحد والاثنين الرابع والخامس من شهر سبتمبر/ أيلول الجاري.

واستثنى البيان العاملين في الأجهزة الأمنية من المشاركة في الإضراب المقترح.

كما دعا الصدر العراقيين إلى الإضراب عن الطعام بداية من بعد صلاة الجمعة في التاسع من سبتمبر/ أيلول الجاري ولمدة يومين، في داخل المساجد والحسينيات والكنائس ودور العبادة وفي المؤسسات الثقافية والاجتماعية.

وتتضمن خطة الاحتجاجات السعي إلى "جمع تواقيع مليونية تحت عنوان : الفاسد في الحكومة لا يمثلني".

واقترح أن يبدأ جمع هذه التواقيع يوم العاشر من الشهر الجاري وحتى نهايته.

المزيد حول هذه القصة