الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية: تركيا تدفع بالمزيد من الدبابات إلى داخل سوريا

مصدر الصورة AFP
Image caption قال الاعلام التركي إن 20 دبابة اخرى على وشك اجتياز الحدود

دفعت تركيا بالمزيد من دباباتها عبر الحدود إلى شمالي تركيا، لمواجهة عناصر تنظيم الدولة الإسلامية، حسب وسائل الإعلام التركية.

وعبرت الدبابات قرب مدينة كيليس، وسمع صحفيون إطلاق نار وتصاعد أعمدة الدخان داخل التراب السوري، كما شوهد مدنيون يهربون مع اقتراب القوات التركية.

وجاء في وسائل الإعلام التركية أن الدبابات كانت مدعومة بالمدفعية التي قصفت مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية.

وأفادت تقارير بأن 20 دبابة، و5 ناقلات جنود وعربات عسكرية أخرى شاركت في التوغل، الذي تم 55 كيلومترا جنوب غربي جرابلس، التي اقتحمتها القوات التركية في أول عملية عسكرية داخل الأراضي السورية، منذ بداية النزاع.

وقالت المعارضة السورية التي تدعمها تركيا إن الهجوم يهدف إلى الضغط على تنظيم الدولة الإسلامية من الشرق والغرب في المنطقة الحدودية.

وقال مسلحو المعارضة السورية الذين تدعمهم تركيا إنهم نجحوا في انتزاع 8 قرى في المنطقة من أيدي تنظيم "الدولة الاسلامية."

وذكر "لواء حمزة" المنضوي تحت لواء الجيش السوري الحر أنه نجح في السيطرة على قرية عرب عزة التي كانت تعرضت إلى قصف جوي تركي الجمعة.

وقال مصدر في فيلق الشام إن فصائل الجيش السوري الحر سيطرت على بلدات فرسان وكينو ونجمة، غربي عرب عزة.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض من جانبه تمكن المعارضين من السيطرة على عرب عزة، مضيفا أنهم تمكنوا أيضا من السيطرة على قرى تقع إلى الغرب من تلك الجبهة.

ويأتي ذلك بعد أيام قليلة من رفض تركيا لانتقادات الولايات المتحدة لدور أنقرة في الصراع السوري وغاراتها على الجماعات الكردية، التي تدعمها واشنطن، في حربها على تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت ألمانيا إنها لا تريد أن يستمر تدخل تركيا في نزاع معقد أساسا.

وتقول تركيا إنها لا تعتزم البقاء في سوريا، وإنها تسعى لحماية حدودها من مليشيا وحدات حماية الشعب الكردية، التي تراها امتدادا لحزب العمال الكردستاني المتمرد في تركيا.

فقد قتل 11 جنديا تركيا في هجمات نفذها حزب العمال الكردستاني في الفترة الأخيرة على القوات التركية جنوب شرقي البلاد.

وأسفرت غارات جوية تركية على مواقع حزب العمال الكردستاني في جبال تندوريك عن مقتل 13 من عناصر الحزب.

وقتل 33 من المسلحين في اشتباكات في منطقة هكاري، حسب الجيش التركي.

وقد شنت تركيا الأسبوع الماضي أهم توغل لها في سوريا منذ اندلاع النزاع المسلح قبل 5 أعوام، وشرعت دباباتها وطائراتها العسكرية في دعم المعارضة المسلحة التي تقاتل تنظيم الدولة المسلحة، وفي مواجهة مليشيا وحدات حماية الشعب الكردية.

وقال الجيش التركي إن الاشتباكات التي جرت في محافظة هكاري شرقي البلد أسفرت عن مقتل 33 مسلحا على الأقل.

وسيطرت فصائل المعارضة السورية المدعومة من تركيا على بلدة جرابلس الحدودية، التي كان يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية، ثم استهدفت القوات التركية مواقع للمليشيا الكردية.