السعودية تحذر إيران من استخدام القوة في الخصومة بينهما

Image caption أمير مكة يقول إن بلاده لن تسمح باستخدام الحج لأي توجهات سياسية

حث مسؤول سعودي إيران على الكف عما سماه "التوجهات الخاطئة نحو إخوانهم المسلمين من العرب"، محذرا إياها من أي استخدام للقوة في خصومتها مع المملكة، في رد على انتقادات إيرانية لإدارة الرياض لمناسك الحج.

وقال الأمير خالد الفيصل، أمير منطقة مكة، رئيس لجنة الحج المركزية، إن تأدية الحجاج للفريضة بسلام ونظام هذا العام يعد "إجابة على كل الأكاذيب والافتراءات التي وجهت للمملكة."

وأكد الفيصل أن المملكة لم ولن تسمح باستخدام الحج لأي توجهات أو شعارات سياسية. وأضاف في حديث تلفزيوني: "هناك أبواق تتحدث عن تدويل الحج، إلا أن المملكة برهنت منذ تأسيسها إلى اليوم، أن لديها الإمكانات والكفاءات القادرة على إدارة هذه المناسبة الإسلامية العظيمة، وتقدم أفضل الخدمات وأرقاها لضيوف الرحمن".

وأشار إلى أن "الحكومة الإيرانية تستطيع منع مواطنيها داخل إيران من الحج، لكنها لا تستطيع منع الإيرانيين المقيمين في الدول الأخرى من ذلك، وهناك إيرانيون آثروا أداء الفريضة بصرف النظر عن منع بلادهم."

وقال الأمير فيصل إن بلاده "لا تتدخل في شؤون إيران الداخلية، ولن نسمح باستغلال هذه الأراضي المقدسة والحج بصفة عامة لأمور أو شعارات سياسية ليس لها أي علاقة بهذه الرحلة الإيمانية."

ونشرت تصريحات الفيصل وكالة الأنباء السعودية الأربعاء، في أعقاب تصاعد الحرب الكلامية بين إيران والسعودية، منذ حادث تدافع الحجاج في منى العام الماضي، الذي أودى بحياة مئات الحجاج، معظمهم إيرانيون.

وأثارت حادثة التدافع، وإعدام رجل الدين الشيعي السعودي البارز نمر النمر في يناير/كانون الثاني، انتقادات لاذعة من إيران للمملكة على مدى شهور.

مصدر الصورة EPA
Image caption السعودية تشتكي إيران إلى مجلس الأمن وتدعوها إلى التوقف عن أي عمل غير مشروع في اليمن

وقطعت الرياض العلاقات الدبلوماسية مع طهران بعد أن هاجم إيرانيون سفارتها هناك احتجاجا على إعدام النمر. وتوعد الحرس الثوري الإيراني "بانتقام قاس" لإعدام النمر.

وتلقي طهران باللوم في كارثة العام الماضي على عدم كفاءة السعودية.

وقال الزعيم الأعلى الإيراني علي خامنئي في الخامس من سبتمبر/أيلول إن بعض الإيرانيين الذين فقدوا أرواحهم في التدافع "قتلتهم" السعودية.

وأضاف أن على العالم الإسلامي ألا يدع حكام السعودية يتنصلون من مسؤولية "الجرائم" التي قال إنهم ارتكبوها في صراعات عربية.

وسلمت السعودية رسالة إلى مجلس الأمن الدولي بشأن "انتهاكات إيران لقرار مجلس الأمن رقم 2216، المتعلق باليمن، ومطالبة المجلس باتخاذ الإجراءات المناسبة لمطالبة إيران بأن تتوقف عن أي عمل غير مشروع في اليمن"، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء السعودية.

كما انتقد نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية اليمني، عبد الملك المخلافي، إيران لتدخلها في شؤون الدول وإثارة النعرات الطائفية ودعمها للانقلابيين"، وحثها - بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية - على الالتزام بحسن الجوار ومبادئ السلام.

وأدلى المخلافي بهذه التصريحات لدى مغادرته على رأس وفد اليمن للمشاركة في القمة الـ17 لقادة دول وحكومات حركة عدم الانحياز، التي تعقد فى جزيرة مارغريتا يومى 17 و18 سبتمبر الحالي.

المزيد حول هذه القصة