محكمة مصرية تقضي بإعدام 7 لإدانتهم بقتل ضابط شرطة

Image caption كانت منطقة كرادسة تعتبر أحد معاقل الإسلاميين

قضت محكمة جنايات مصرية بإعدام 7 متهمين بعد إدانتهم بقتل لواء شرطة في هجوم بمنطقة كرداسة في محافظة الجيزة بالقرب من القاهرة.

وتعتبر هذه المنطقة أحد معاقل الإسلاميين، بحسب الشرطة المصرية.

كما قضت المحكمة ذاتها بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات بحق 5 متهمين آخرين وبرأت متهما.

واتهمت النيابة 13 شخصا بقتل اللواء نبيل فراج والشروع فى قتل ضباط وأفراد شرطة آخرين والحصول على أسلحة نارية ومقاومة السلطات.

وكانت قوات الأمن قد نفذت عملية اقتحام بمنطقة كرداسة في الجيزة في سبتمبر/ أيلول عام 2013، للقبض على عدد من المتهمين الهاربين.

وأسفرت العملية عن مقتل فراج، الذي عمل مساعدا لمدير أمن الجيزة، وإصابة 9 أفراد من الجيش والشرطة.

وقضت المحكمة في أغسطس/ آب 2014 بإعدام 12 من بين 23 متهماً في القضية ذاتها، كما قضت بالسجن المؤبد على 10 متهمين وبراءة متهم واحد.

ثم قبلت محكمة النقض الطعن المقدم من 12 متهما في القضية، من بينهم 7 متهمون صدر ضدهم حكم بالإعدام، وأُعيدت محاكمتهم.

ووقع الحادث في وقت احتدمت التوترات السياسية في أعقاب الإطاحة بالرئيس محمد مرسي الذي كان ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين التي صنفتها السلطات لاحقا على أنها منظمة "إرهابية".

ويحق للمحكوم عليهم أن يستأنفوا هذه الأحكام أمام محكمة من درجة أعلى.