اطلاق سراح اكاديمية كندية كانت مسجونة في ايران

مصدر الصورة Amanda Ghahremani
Image caption تقول اسرة هودفار إنها تعاني من داء عصبي نادر

افادت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية الرسمية بأن السلطات الايرانية المختصة اخلت سبيل اكاديمية كندية ذات اصول ايرانية من السجن لدواع انسانية.

وكانت الاكاديمية المتقاعدة هوما هودفار البالغة من العمر 65 عاما قد اعتقلت في طهران في حزيران / يونيو الماضي.

وكانت هودفار تزور اقاربها في ايران بعد وفاة زوجها.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي للوكالة المذكورة إنه تقرر اخلاء سبيل هودفار لسوء حالتها الصحية، وانها غادرت ايران في طريقها الى كندا عن طريق سلطنة عمان.

وتقول اسرة هودفار إنها تعاني من داء عصبي نادر.

وكانت استاذة الجامعة المتقاعدة واحدة من عدد من مزدوجي الجنسية اعتقلوا في ايران بتهمة "الضلوع في نشاطات تهدف الى تقويض الامن الوطني".

وكان التلفزيون الايراني الرسمي وصف هودفار في حزيران / يونيو الماضي بأنها "ناشطة نسوية" وانها "من مؤسسي مؤسسة WLUML التي تعمل على الاطاحة بالجمهورية الاسلامية من مقرها في لندن."

وكانت هودفار الى وقت قريب تدرس مادتي علم الاجناس وعلم الاجتماع في جامعة كونكورديا في مونتريال بكندا.