الرئيس الفلسطيني يعتزم المشاركة في جنازة شمعون بيريس

عباس وبيريس في صورة من الارشيف مصدر الصورة AP

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس اعتزامه التوجه إلى القدس في زيارة نادرة للمشاركة في جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريس المقررة غدا.

وقال عباس إنه يبعث من خلال حضور الجنازة "رسالة قوية إلى المجتمع الإسرائيلي مفادها أن الفلسطينيين يسعون للسلام ويقدّرون جهود الأشخاص السلميين مثل شمعون بيريس".

ويضم الوفد المرافق لعباس كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات ورئيس المخابرات ماجد فرج.

وقررت الحكومة المصرية مشاركة وزير الخارجية المصري سامح شكري في الجنازة.

وتوفي بيريس أمس عن 93 عاما، وأُسجي نعشه اليوم أمام مبنى البرلمان، حيث توافد آلاف الإسرائيليين لأداء تحية الوداع.

وتجري السلطات الإسرائيلية استعدادات لعملية أمنية ضخمة بمرافقة الجنازة التي يشارك فيها عدد من زعماء العالم، بينهم الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وتضم قائمة زعماء العالم الذين من المقرر أن يشاركوا في تشييع الجنازة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، ورئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو، ورئيس وزراء أستراليا مالكوم ترنبول.

كما يشارك في الجنازة الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون، الذي لعب دور الوساطة في التوصل إلى اتفاقية أوسلو للسلام في عام 1993.

وكانت هذه المعاهدة سببا في فوز بيريس بعدها بعام بجائزة نوبل للسلام، مناصفةً مع رئيس الوزراء إسحق رابين والزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

المزيد حول هذه القصة