فرنسا تشن غارات جوية على تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق

مصدر الصورة AFP
Image caption طائرة رافال تقلع من حاملة الطائرات شال ديغول في البحر المتوسط قبل يوم من العملية

شنت فرنسا غارات جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق انطلاقا من حاملة الطائرات شارل ديغول، حسبما أفادت تقارير.

وأقلع عدد من طائرات "رافال" المقاتلة من حاملة الطائرات في وقت مبكر من صباح الجمعة، وفقا لما ذكرته وكالة فرانس برس.

ونقلت الوكالة عن ضابط على متن الحاملة قوله إن الطائرات ستشارك في هجوم على مدينة الموصل، معقل تنظيم الدولة في العراق.

وأرسلت شارل ديغول، حاملة الطائرات الفرنسية الوحيدة، إلى المنطقة في وقت سابق من سبتمبر/أيلول الجاري.

وحققت القوات العراقية تقدما كبيرا في معركتها لاستعادة الموصل، التي يسيطر عليها التنظيم منذ يونيو/ تموز عام 2014، ومن المتوقع أن تبدأ هجوما قريبا لاستعادة السيطرة عليها بالكامل.

وذكرت محطة "آر تي إل" الإذاعية الفرنسية إن 24 طائرة تشارك في عملية اليوم، وتنفذ طلعات كل ثلاث دقائق في المتوسط.

وقالت المحطة إن المقاتلات جرى تزويدها بأربع قاذفات موجهة بالليزر تزن 250 كيلوغراما.

وهذه هي المهمة الثالثة لحاملة الطائرات الفرنسية مع التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق وسوريا منذ فبراير/شباط عام 2015 حينما كثفت فرنسا عملياتها العسكرية عقب هجمات باريس.

وتبلغ حمولة شارل دي غول 38 ألف طن وتعمل بمفاعلين نوويين، ويعمل بها طاقم كبير يضم أكثر من 1900 عسكري ويصل طولها إلى 260 مترا.

المزيد حول هذه القصة