المحكمة الجنائية الدولية تبدأ أولى زياراتها لإسرائيل والأراضي الفلسطينية

مصدر الصورة AFP
Image caption تزامن الإعلان عن زيارة طاقم المحكمة الجنائية الدولية مع قصف متبادل على الحدود بين حماس وإسرائيل

يبدأ طاقم إدعاء من المحكمة الجنائية الدولية زيارة هي الأولى من نوعها على الإطلاق لإسرائيل والأراضي الفلسطينية.

وأكد تصريح للمحكمة الجنائية الدولية على أن هدف الزيارة التي تستمر خمسة أيام ليس جمع الأدلة في هذه المرحلة ولكن زيادة التوعية بشأن مهام المحكمة.

وتبحث المحكمة الجنائية الدولية في احتمال فتح تحقيق بشأن مزاعم عن جرائم حرب في العملية الإسرائيلية الموسعة على غزة عام 2014.

وقالت إسرائيل إنها قادرة على ضمان العدالة بشأن مزاعم استخدام قواتها القوة المفرطة في العملية على غزة.

ومن جانب آخر، أطلق صاروخ من قطاع غزة على بلدة سديروت الاسرائيلية دون أن يسفر عن إصابات، حسبما قالت الشرطة.

وكان آخر صاروخ أطلقه مسلحون من غزة على إسرائيل يوم 21 أغسطس/آب في حادث لم ينجم عنه إصابات وأدى إلى هجوم جوي إسرائيلي وقصف بالدبابات.

وأعلنت اسرائيل سياسة الرد العسكري على أي هجوم من غزة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هجوم الأربعاء، الذي أدى إلى انطلاق صفارات الإنذار في البلدة.

وقال ميكي روزينفيلد المتحدث باسم الشرطة على تويتر إن الصاروخ سقط على منطقة مفتوحة ولم تنجم عنه إصابات.

وتسيطر حماس على قطاع غزة، وهي تلتزم بوقف إطلاق نار مع إسرائيل منذ 2014، ولكن بعض الخلايا المسلحة تطلق صواريخ من آن لآخر على إسرائيل.

وردا على الصاورخ، قصفت نيران الدبابات الإسرائيلية مواقع قال مسؤولون إنها تابعة لحماس في قطاع غزة.

وقالت قوات الأمن التابعة لحماس إن نيران الدبابات الإسرائيلية ضربت مواقع تديرها كتائب القسام، الجناح العسكري لحماس.

المزيد حول هذه القصة