تفجير في جنوب تركيا يقتل 6 جنود على الأقل

مصدر الصورة AFP
Image caption الجيش التركي يشن حملة ضد المقاتلين الأكراد منذ أسابيع

لقي 6 جنود على الأقل مصرعهم في جنوب شرقي تركيا وأصيب 7 آخرون بينهم عدد من المدنيين في تفجير سيارة ملغمة قرب قسم للشرطة.

وأكدت مصادر امنية أن التفجير استهدف مركزا للشرطة في منطقة دراق الحدودية على بعد 20 كيلومترا من سيمدينلي في محافظة هكاري القريبة من الحدود العراقية.

ومحافظة هكاري تتسم بطبيعة جبلية ما يسمح لمقاتلي حزب العمال الكردستاني "بي كيه كيه" بالانتقال بسهولة عبر الحدود العراقية التركية.

وأكدت وكالة دوغان للأنباء أن التفجير جرى عندما كان عناصر من الشرطة يقومون بتفتيش السيارات العابرة أمام مركز الشرطة.

وتصنف الحكومة التركية والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي حزب العمال الكردستاني كمنظمة إرهابية حيث يشن مقاتلو الحزب هجمات متكررة تستهدف المصالح التركية منذ 1984.

وبدأ الجيش التركي حملة عسكرية في هكاري الشهر الماضي قال إنه قتل خلالها أكثر من 320 من مسلحي حزب العمال.

ويسعى الحزب إلى إقامة منطقة للحكم الذاتي للأكراد، الذين يُقدر عددهم بنحو 15 مليون نسمة، جنوب شرقي البلاد.

وزادت حدة الاشتباكات بين القوات التركية ومقاتلي حزب العمال منذ يوليو/ تموز 2015 بعد انهيار وقف لإطلاق النار استمر لعامين.

وقُتل المئات من المقاتلين الأكراد، والجنود الحكوميين والمدنيين في أعمال العنف بين الطرفين منذ ذلك الحين.

ودأب الجيش التركي على استهداف مواقع حزب العمال الكردستاني، جنوب وجنوب شرقي البلاد، وفي شمال العراق، ردًا على هجمات يشنها مسلحو الحزب داخل البلاد بين الحين والآخر، مستهدفين المدنيين وعناصر الأمن.

المزيد حول هذه القصة