بريطانيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة يدعون إلى هدنة غير مشروطة في اليمن

مصدر الصورة AFP

دعا وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون ونظيره الأمريكي جون كيري إلى وقف إطلاق نار غير مشروط في اليمن.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقب محادثات رباعية رفيعة المستوى تضم أيضا وزيرا خارجية ألمانيا وفرنسا في لندن تناولت سبل وقف الحرب في سوريا.

وقال كيري للصحفيين "تلك هي الخطوة الأولى نحو تحقيق اتفاق سياسي".

وأضاف "ناقشنا اليوم معالم خارطة الطريق، كما فعلنا من قبل في نيويورك، واتفقنا جميعا أنه يتعين عرضها على كافة الأطراف المعنية في اليمن لبدء حوار لإعادة القضية إلى طاولة المفاوضات وبدء خطوات من أجل التوصل إلى اتفاق سلام دائم".

وأشار كيري إلى أن المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، سيكون مسؤولا عن إعلان تفاصيل اتفاق وقف اطلاق النار المنشود وموعد دخوله في حيز التنفيذ.

من جانبه، شدد جونسون على ضرورة "الوقف الفوري لأعمال العنف في اليمن".

كان مبعوث بريطانيا في الأمم المتحدة قال ن بلاده تعتزم طرح مشروع قرار في مجلس الأمن يدعو إلى هدنة فورية في اليمن واستئناف محادثات السلام.

وفشل المجلس، المكون من 15 عضوا الأسبوع الماضي، في الاتفاق على بيان يندد بالغارة الجوية التي استهدفت مجلس عزاء في العاصمة اليمنية الأسبوع الماضي وأودت بحياة نحو 140 شخصا، وإصابة أكثر من 500 آخرين.

وقالت هيومن رايتس ووتش في تقرير صدر الجمعة إن هناك أدلة دامغة بأن عددا كبيرا من الضحايا كانوا من المدنيين وأن بقايا الذخائر التي عثر عليها في موقع الهجوم أمريكية الصنع.

وأقر التحالف العسكري بقيادة السعودية بأن طائراته قصفت مجلس العزاء، غير أنه قال إن الغارة جاءت بناء على ما وصفها بمعلومات مغلوطة.

ويقول التحالف إنه يقاتل الحوثيين المتهمين بالتحالف مع إيران في اليمن منذ مارس/ آذار 2015 ، وقوات موالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح ، في محاولة لإعادة الرئيس المدعوم دوليا عبد ربه منصور هادي إلى السلطة بعدما سيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء وحققوا مكاسب في محافظات أخرى وأجبروا حكومة هادي على الفرار إلى المنفى.

المزيد حول هذه القصة