قوات حكومة الوفاق الليبية تحرر 13 أجنبيا من قبضة الدولة الإسلامية في سرت

مصدر الصورة Reuters
Image caption تخوض القوات الموالية لحكومة الوفاق حرب شوارع في سرت لتطهير المدينة من بقايا تنظيم الدولة

نجحت قوات موالية لحكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا في تحرير 13 أجنبيا من قبضة ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية المعروف محليا باسم داعش كان يحتجزهم في معقله السابق بمدينة سرت.

وحررت هذه القوات محتجزا تركيا وآخر مصريا، إضافة إلى 11 امرأة إرتيرية "يعتقد أنهم احتجزوا من قبل داعش".

وتحارب القوات الحكومية آخر عناصر "الدولة الإسلامية" الذين لا يزالون يتحصنون في سرت في أعقاب الهجوم الذي يستهدف منذ مايو/أيار الماضي استعادة المدينة.

وتشن القوات الموالية للحكومة الليبية حرب شوارع مع من تبقى من مسلحي التنظيم الذين يستخدمون القناصة والقنابل الموقوتة والسيارات المفخخة لعرقلة تقدم هذه القوات في الأجزاء الخارجة عن سيطرتها.

وسقطت سرت في قبضة "الدولة الإسلامية" قبل أكثر من عام الذي استفاد آنذاك من الاقتتال بين الميليشيات المتنافسة فيما بينها بعد سقوط نظام معمر القذافي.

ويذكر أن القوات التي تحارب تنظيم الدولة تنتمي في معظمها إلى كتائب مصراته التي تعتبر من أقوى الميليشيات الليبية.

كما أن هذه الكتائب متحالفة مع حكومة الوفاق في طرابلس التي تعترف بها منظمة الأمم المتحدة.

وتأمل الأمم المتحدة أن تساهم هذه الحكومة في توحيد الفصائل المتنافسة تحت إمرتها والتصدي لتنظيم الدولة ومحاربة تهريب البشر وجلب الاستقرار إلى البلد.

مواضيع ذات صلة