محافظ كركوك: انتهاء هجوم داعش ومقتل 74 مسلحا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أنهت قوات الأمن العراقية الاثنين هجوما لما يعرف بتنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة كركوك، نجم عنه مقتل 74 مسلحا، حسبما قال محافظ كركوك.

وقال نجم الدين كريم محافظ كركوك "انتهى الهجوم وعادت الأمور لطبيعتها".

وأضاف "قتلت قوات الأمن أكثر من 74 إرهابيا في داعش واحتجاز كثيرين من بينهم زعيمهم".

ومن جانب آخر، قالت قوات البيشمركة الكردية التي تشارك في عملية استعادة الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية إنها قطعت طريق الوصول إلى بلدة بعشيقة الواقعة على بعد 12 كيلومترا شمال غرب الموصل.

ووردت تقارير الأحد عن أن القوات الكردية دخلت بعشيقة الواقعة على طريق حيوي للإمدادات.

مصدر الصورة Reuters

وقال قائد بارز في قوات البيشمركة إن البلدة حاليا محاصرة تماما.

وفي الوقت ذاته، نفت القيادة المشتركة للجيش العراقي مشاركة تركيا في عملية استعادة الموصل من تنظيم الدولة.

وقال بيان للجيش العراقي "القيادة المشتركة للعمليات تنفي المشاركة التركية في أي عملية لتحرير نينوى".

وكان رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم قد قال الأحد إن القوات التركية المرابطة على مشارف الموصل قدمت دعما "بالمدفعية والدبابات" إثر طلب من قوات البيشمركة الكردية.

ويشارك الآلاف من قوات البيشمركة الكردية في العملية الموسعة في منطقة بعشيقة شمالي الموصل، حيث توجد قاعدة عسكرية لتركيا.

وكانت قوات البيشمركة قد شكت من أن الغطاء الجوي للتحالف بقيادة الولايات المتحدة ليس كافيا.

وقالت تركيا مرارا إنها تريد المشاركة في عملية استعادة الموصل.

وليس الوجود التركي في العراق أمرا جديدا ولكن الامدادات التي أرسلت العام الماضي إلى قاعدة بعشيقة أثارت غضب الرأي العام في العراق.

ويتعرض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لضغوط داخلية حتى لا يرى بأنه يسمح بوجود قوات أجنبية على أرض بلاده ينظر إليها على أنها ساعدت على ظهور تنظيم الدولة الإسلامية.

وزار وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر بغداد يوم السبت وأربيل، عاصمة كردستان العراق، الأحد.

وأشار كارتر قبل زيارته للعراق أن تركيا يجب أن يكون لها دور في عملية الموصل، أكبر عملية عسكرية في العراق منذ أعوام.

المزيد حول هذه القصة