متشددون يرجمون "مغتصبا وقاتلا" حتى الموت في الصومال

الصومال
Image caption حركة الشباب تسيطر على أغلب جنوب الصومال

قام متشددون إسلاميون في الصومال برجم رجل متهم باغتصاب وقتل فتاة حتى الموت. وقع ذلك امام حشد من الناس ببلدة وانلاوين الواقعة على بعد 90 كيلومترا جنوبي العاصمة مقديشيو.

وأدانت محكمة غير رسمية، شكلتها حركة الشباب، الرجل. وقال الشيخ محمد ساليبان المسؤول المحلي بحركة الشباب "ان الرجل اتهم باغتصاب وقتل فتاة عمرها 18 عاما في مايو الماضي وقد أدانته المحكمة، وهو رجل متزوج لذلك حكمت عليه المحكمة بالموت".

وقال لوكالة الأنباء الفرنسية "قام عشرة مقنعين من حركة الشباب برجمه حتى الموت امام الجميع، لقد حفروا حفرة كبيرة ودفنوه فيها حتى عنقه قبل ان يرجموه".

وكانت حركة الشباب قد أمرت في أكتوبر الماضي برجم صبية عمرها 13 عاما بمدينة قسميو الجنوبية اتهمت بالزنا بعد الابلاغ عن تعرضها للاغتصاب من قبل ثلاثة رجال.

وقد طبقت حركة الشباب الخميس الماضي حد قطع الأرجل والأقدام بحق 4 رجال أدانتهم إحدى محاكمها بانهم لصوص في العاصمة مقديشيو ذاتها.

يذكر ان حركة الشباب، المتهمة بان لها علاقات بالقاعدة، تسيطر بالفعل على معظم أنحاء جنوب الصومال.