حرية الصحافة وحماية الحياة الشخصية للناس في بريطانيا.

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعلنت الشرطة البريطانية أنه لاحاجة لإجراء تحقيق في الادعاءات بضلوع صحيفة نيوز أوف ذي وورلد الشهيرة في خرق القانون باستئجار محققين خاصين للتنصت على هواتف الشخصيات المهمة في بريطانيا. وقالت الشرطة إن الادعاءات لا تضيف جديدا إلى قضية قديمة كان صحفي بالصحيفة قد أدين فيها بخرق القانون. ويثير تجدد القضية تساؤلات حول الحد الفاصل بين حرية الصحافة وحماية الحياة الشخصية للناس في بريطانيا.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك