طالبان تتبنى الهجوم الذي اودى بحياة 8 من عناصر "السي اي ايه" بافغانستان

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعلنت حركة طالبان الافغانية مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري الذي استهدف قاعدة عسكرية أمريكية في إقليم خوست قرب الحدود مع باكستان.

وأدى الانفجار لمقتل ثمانية أمريكيين وجرح ستة اخرين يعملون لصالح وكالة الاستخبارات الأمريكية (السي آي ايه).

وقات حركة طالبان في تصريحات ل بي بي سي إن منفذ الهجوم هو أحد مقاتليها الذي كان قد التحق بالجيش الأفغاني.

وتفيد الأنباء أن الانتحاري تمكن من اختراق حاجز أمني ودخل صالة للرياضة داخل القاعدة العسكرية التي تستخدم كمركز عمليات واستطلاع للسي آي إيه، حيث يتم توجيه طائرات بدون طيار لمهاجمة حركة طالبان والقاعدة في المنطقة الحدودية. كما تستخدم كمعسكر لمشاريع إعادة الإعمار.

وفي هجوم منفصل في جنوب أفغانستان، قتل اربعة جنود كنديين وصحفية في تفجير قنبلة استهدفت سيارتهم فى قندهار.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك