المالكي يدعو لعدم انتخاب من يروج للبعث والمليشيات

المالكي بكربلاء
Image caption المالكي يدعو الى نبذ البعث والمليشيات

شدد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي على ضرورة حسن الاختيار في الانتخابات القادمة ومنع تسلل من يرى انهم يمجدون النظام السابق والمليشيات التي سيطرت على الشارع العراقي خلال السنوات الماضية، حسب قوله.

واشار المالكي، خلال كلمة اثناء زيارة لكربلاء، الى "وجود أطراف سياسية تحاول اعادة المليشيات وعصابات القتل على الهوية من جديد الى العراق من خلال اشراكها لبعض الشخصيات في الانتخابات القادمة".

واكد المالكي ان الانتخابات المقبلة "ستكون كلمة الفصل في العودة الى نقطة الصفر وعودة الفوضى، او الانطلاق الى امام في بناء نظام سياسي قوي ومستقر".

كما دعا في الوقت نفسه الى تشريع قوانين جديدة تتجاوز القوانين السابقة التي شرعت في زمن النظام السابق والحاكم المدني الامريكي بول بريمر "من اجل النهوض بالواقع السياسي في البلاد".

علماء القانون

Image caption المالكي دعا الى "ثورة" في القانون العراقي

وقال المالكي في المؤتمر الصحفي الذي عقده في كربلاء، مسقط رأسه، حيث يقوم بجولة للدعاية لقائمته (دولة القانون) ان "قوانين النظام السابق ما زالت قائمة اضافة الى قوانين الحاكم المدني التي ادت الى عدم نهوض البلاد".

ودعا الى "ثورة في عالم التشريع على يد خبراء بالقانون"، مبينا ان هذه المهمة "تحتاج الى كبار علماء القانون للنهوض بتلك القوانين كون القوانين التي شرعت مؤخرا فيها الكثير من التناقضات ما جعل تطبيقها صعبا".

وقال ان امام العراق "تحديات كبيره اهمها محاولات ارجاع البعثيين او من يمجد البعثيين او العصابات التي كانت تروع المواطنين وترعبهم قبل اعوام".

واضاف ان "هذه المحاولات لن تكون مجدية من خلال الوعي في حسن الاختيار"، واضعا المسؤولية في هذا الامر على كاهل الناخب العراقي.

كما تطرق المالكي الى نجاح القوات الامنية خلال الايام القليلة الماضية في اعتقال عدد كبير من المتسللين الى داخل البلاد من الدول المجاورة.