هيلاري كلينتون تدعو روسيا للتعاون مع حلف الناتو

هيلاري كلينتيون

حثت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون روسيا على التعاون الوثيق مع حلف شمال الاطلسي "الناتو" واكدت أن الحلف لا يشكل تهديدا لموسكو، مشيرة الى وجود اهداف دفاعية مشتركة بين الجانبين.

وقالت كلينتون في خطاب حول تطور حلف الناتو في القرن الواحد والعشرين، إنه "في الوقت الذي تواجه فيه روسيا تحديات لامنها، فان الحلف الاطلسي لا يشكل جزءا من هذه التحديات".

ودعت كلينتون الى علاقة تتسم بالتعاون بين الحلف وموسكو تسفر عن نتائج ملموسة.

واعتبرت كلينتون أن المقترحات الروسية لوضع معاهدة اوروبية للامن ومعاهدة جديدة بين الحلف الاطلسي وروسيا تشكل "افكارا بناءة" مع تكرارها معارضة واشنطن لوضع معاهدات جديدة.

عقيدة عسكرية جديدة

يذكر أن روسيا اعلنت مطلع الشهر الجاري عن عقيدة عسكرية جديدة، اعتبرت إن العدو الأول الخارجي لروسيا هو توسع حلف شمال الاطلسي شرقا باتجاه الحدود الروسية.

واثر ذلك انتقد حلف الناتو تلك الخطوة، واعتبر مسؤولو الحلف أن من شأن ذلك تقويض الجهود الرامية إلى تحسين العلاقات بين الناتو وموسكو.

وقال أندرس فوج راسموسن الأمين العام للحلف " ينبغي علي القول ان هذه العقيدة العسكرية الجديدة لا تعكس الواقع .... الناتو ليس عدوا لروسيا".

وقال راسموسن " انها لا تعكس الوقائع وهي في تناقض تام مع مساعينا لتحسين العلاقات بين الناتو وروسيا

وتدين موسكو منذ سنوات انضمام دول كانت تنتمي الى حلف وارسو مع الاتحاد السوفياتي السابق الى حلف شمال الاطلسي، كما تمارس ضغوطا من اجل الحيلولة دون انضمام اوكرانيا وجورجيا الى الحلف.