واشنطن تعتذر للقذافي عن تصريحات ساخرة

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اعلنت الولايات المتحدة الثلاثاء عن أسفها على تعليقات ساخرة صدرت من واشنطن بحق الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي.

وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية فيليب كراولي "آسف ان تكون تعليقاتي قد تحولت الى عقبة امام تحسين علاقاتنا الثنائية".

وأوضح كراولي ان جيفري فيلتمان مساعد وزيرة الخارجية سيزور طرابلس لاجراء مشاورات.

وكان كراولي قد أدلى بتصريحات في 26 فبراير/ شباط الماضي سخر خلالها من دعوة القذافي للجهاد ضد سويسرا لحظرها بناء المآذن، مما دفع ليبيا للاحتجاج.

وقال كراولي وهو يضحك "الكثير من الكلام، الكثير من الورق المتطاير في كل مكان، وليس بالضرورة الكثير من المعنى".

وكانت مؤسسة النفط الليبية العامة حذرت الاسبوع الماضي الشركات النفطية الاميركية من "تداعيات" محتملة للتعليق الاميركي الساخر ازاء الزعيم الليبي.

واضاف كراولي "كان من المفترض بي ان اكتفي بالاشارة الى قلقنا ازاء استخدام تعبير الجهاد، الامر الذي اوضحته لاحقا الحكومة الليبية".

وأكد أن هذه التعليقات "ليست انعكاسا للسياسة الاميركية، ولم يقصد أن تكون مهينة، وانا اتقدم باعتذاري إذا فهمت بهذا المعنى".

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك