انسحاب مرشح الحركة الشعبية من الانتخابات الرئاسية السودانية

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان سحب مرشحها في الانتخابات الرئاسية المقرر اجراؤها في نيسان/ابريل الجاري، حسب تاكيدات لقياديين في الحركة.

واكد المرشح الرئاسي ونائب الامين العام للحركة الشعبية ياسرعرمان في تصريحات صحفية انه بعد مشاورات مع احزاب المعارضة قرر سحب ترشيحة من الانتخابات الرئاسية المقبلة.

واوضح ان هناك اتفاقا بين مرشحي الرئاسة الاحد عشر على سحب ترشيحاتهم، ولن يبقى هناك سوى مرشح المؤتمر الوطني عمر البشير.

وقد استبعد جبريل باسولي الوسيط في المفاوضات الجارية بين الحكومة السودانية ومتمردي دارفور مساء الاربعاء التوصل الى اتفاق سلام نهائي قبل موعد الانتخابات.

وقال باسولي اكد كبير مفاوضي الامم المتحدة والاتحاد الافريقي لدارفور لوكالة فرانس برس انه "من المستبعد ابرام اتفاق سلام قبل الانتخابات. من الافضل تعديل الجدول الزمني لوضع اللمسات الاخيرة حول اتفاق سلام مع الحكومة الجديدة المنتخبة."

لكن نائب رئيس الجمهورية ورئيس حكومة الجنوب وزعيم الحركة الشعبية استبعد في لقاء مع بي بي سي ان تقاطع الحركة الشعبية الانتخابات وقال انه يعتقد ان بعض عمليات التزوير ستحدث اثناء الانتخابات الا ان ذلك ليس مبررا لتأجيلها.

واشار عرمان الى الحركة الشعبية ستقاطع الانتخابات البرلمانية في ولايات الشمال على ان تخوض الانتخابات في الولايات الجنوبية فقط.

من جهته اكد رياك مشار نائب رئيس الحركة في مؤتمر صحفي ان مرشحها ياسرعرمان سوف ينسحب من الانتخابات المقررة فى ابريل القادم وسوف يوقف حملته الانتخابية.

وارجع مشار القرار الى الصراع فى دارفور والتجاوزات الانتخابية مضيفا ان الحزب سوف يقاطع جميع مستويات الانتخابات فى دارفور.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك