إسرائيل تطوِّر نظاما جديدا لاعتراض الصواريخ المضادة للدبابات

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

كشفت شركة تصنيع الأسلحة الإسرائيلية، رافائيل، أنها قد اقتربت من إتمام إنجاز نظام دفاعي جديد لدبابات الميركافا، وقالت إنه قادر على إسقاط الصواريخ المضادة للدبابات قبل وصولها إلى هدفها.

وقالت الشركة إن الجيش الإسرائيلي سيبدأ بحلول نهاية العام الحالي بتجهيز دباباته بالنظام الجديد المضاد للصواريخ، والذي أطلقت عليه اسم "الكأس".

وذكرت الشركة أن نظام "الكأس" (تروفي) موضوع في الخدمة منذ سنوات عدة، "لكن التجربة المرَّة التي تجرَّعتها إسرائيل خلال حربها ضد حزب الله اللبناني في صيف عام 2006 قد أعطى المشروع دفعا إضافيا."

اعتراض الصواريخ

وقال مطورو النظام الصاروخي إنه سوف يكون بمقدوره اعتراض أي صاروخ مضاد للدبابات من الترسانة الصاروخية الهائلة التي يمتلكها حزب الله الذي دمَّر عشرات الدبابات الإسرائيلية وقتلت على الأقل 19 من طواقمها خلال حرب شهر يوليو/تموز من عام 2006، والتي استمرت 33 يوما.

وقال مدير برنامج نظام "الكأس" في شركة رافائيل الإسرائيلية، واسمه الأول جيل: "نستطيع الآن أن نتعامل مع أي خطر أو تهديد في جوارنا، أو أبعد منه."

وقالت إسرائيل إن النظام الدفاعي الجديد سيكون عاملا رئيسيا في تغيير قواعد لعبة الدفاع الجوي في المنطقة، إذ أنه يستطيع كشف القذائف والصواريخ التي تنطلق باتجاهها وإسقاطها قبل وصولها إلى المدرعات المستهدفة.

ورأى خبراء إسرائيليون أيضا أنه في حال نجاح النظام الجديد، فقد يغيِّر بشكل جذري توازن القوة في حال دخلت بلادهم في مواجهة عسكرية جديدة مع حزب الله اللبناني، أو ضد حركة حماس في قطاع غزة.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك