الجيش التايلاندي "مستعد لاطلاق النار على المتظاهرين"

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قالت السلطات التايلاندية ان الجيش مستعد لاستخدام الذخيرة الحية ضد المتظاهرين ضد الحكومة الذين صاروا يعرفون بـ"القمصان الحمر" اذا ما تطلب الامر ذلك، مما جعلهم يعدلون عن التظاهر في حي المال والاعمال بالعاصمة بانكوك.

وهدد الناطق باسم الجيش الكولونيل سانسين كاوكمومنرد المتظاهرين باطلاق النار عليهم اذا اقتحموا حواجز الاسلاك الشائكة.

وقال ان "القوات الامنية ستبدأ باطلاق الغاز المسيل للدموع واذا لم تتمكن من وقف المتظاهرين فان الجنود سيتحركون بشكل حاسم باطلاق الرصاص الحي."

وعدل "القمصان الحمر" اثر هذا التهديد عن التظاهر في الحي المالي في بانكوك امام الانتشار الكثيف للقوات الامنية لمنعهم من ذلك حسب ما اعلن احد مسؤوليهم الثلاثاء.

وانتشر الاف الجنود وشرطة مكافحة الشغب بينهم كثيرون مسلحون، منذ صباح الاثنين لحماية حي سيلوم الذي يعتبر المركز المالي للعاصمة ومنع المتظاهرين من عرقلة النشاط الاقتصادي اكثر.

ونقلت وكالة فرانس برس عن ناتاوات سايكوار قوله ان "القمصان الحمر لن ينظموا تظاهرة في حي سيلوم لان الحكومة ارسلت عشرات الاف الجنود المسلحين."

واضاف "لكننا سننتظر، وفور مغادرة الجنود، سنذهب لتقديم دعمنا لرجال الاعمال."

ويواصل القمصان الحمر للأسبوع الخامس على التوالي تنظيم مظاهرات مطالبة بحل الحكومة التي يقودها أبهيست فياجيفا وتنظيم انتخابات مبكرة.

يذكر أن محاولة فاشلة للقوات الحكومية إخلاء مبان وساحات كان يشغلها أنصار "القمصان الحمر" قبل نحو أسبوع قد خلفت مقتل ما لا يقل عن 23 شخصا، معظمهم من المدنيين.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك