الحكومة البريطانية الجديدة تلمح إلى إعادة حساباتها في أفغانستان

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

ألمح ليام فوكس وزير الدفاع في الحكومة البريطانية الجديدة إلى أن بلاده تقوم بإعادة تقييم موقفها من الحرب في أفغانستان.

وكان فوكس يتحدث وهو في طريقه إلى العاصمة الأفغانية كابول حيث يقوم بزيارتها ضمن وفد يضم ويليام هيج وزير الخارجية وأندرو ميتشل وزير التعاون الدولي.

وهذه أول زيارة يقوم بها الوزراء الثلاثة إلى أفغانستان منذ توليهم مناصبهم في الحكومة الائتلافية الجديدة قبل أسبوع.

وقال فوكس إن العشرة آلاف جندي البريطانيين المنتشرين في أفغانستان ليسوا هناك من أجل "إصلاح التعليم في بلد منهار يعيش في القرن الثالث عشر" على حد قوله.

وحدد وزير الدفاع البريطاني مهمة هذه القوات هي "ألا يتعرض شعب بريطانيا أو مصالحها في العالم للخطر".

وأضاف فوكس إنه يريد أن يعود الجنود إلى بلادهم بأسرع ما يمكن، وإن بريطانيا ليست "خدمة شرطة للعالم".

ويبحث الوزراء الثلاثة كيفية تسريع عملية تدريب القوات الأفغانية.

وأكد وزير الدفاع أنه وزميليه سيبحثون كيفية تحمل الأفغانيين مسؤولية المهام الأمنية في بلادهم بحلول عام 2014، وفقا لاقتراح الجنرال ستانلي وماكريستال القائد الأمريكي للقوات الدولية في أفغانستان.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك