القضاء الإسرائيلي يمهد لإبعاد وزير ونواب فلسطينيين عن القدس الشرقية

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

رفضت محكمة إسرائيلية طلب الالتماس بتجميد قرار إبعاد النواب الثلاثة في المجلس التشريعي الفلسطيني عن القدس الشرقية محمد أبو طير ومحمد طوطح وأحمد عطون وكذلك الوزير في الحكومة المقالة خالد أبو عرفة.

ويقول أحمد البديري مراسل بي بي سي في القدس إن هذا الرفض يعني أنه سيتم تنفيذ القرار بإبعادهم عن القدس.

وتقول لجنة الدفاع عن النواب إن قرار إبعاد النائب والقيادي في حماس محمد أبو طير ممكن في أي لحظة وذلك لانقضاء مهلة الشهر التي منحت له، فيما تنتهي المهلة الممنوحة للثلاثة الآخرين بداية الشهر المقبل.

وكان أبو طير (58 عاما) الذي افرج عنه قبل شهر واحدا من بين 60 عضوا في حماس اعتقلتهم اسرائيل بعد اعتقال الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط في غزة عام 2006 في تلك الفترة واتهموا بالانتماء إلى منظمة غير قانونية والتعامل مع إرهابيين.

وأبو طير من بين تسعة نواب ينتمون لحماس أفرجت عنهم السلطات الاسرائيلية خلال الأشهر القليلة الماضية.

ونفى مسؤولون عسكريون إسرائيليون في تصريحات لصحيفة (هآرتس) حينئذ أن يكون إطلاق سراحهم تم بموجب اتفاق يهدف للإفراج عن شاليط (23 عاما).

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك