أمنيستي: المهاجرون في ليبيا يعيشون في خوف دائم

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

انتقدت منظمة العفو الدولية "امنيستي انترناشيونال" الاربعاء واقع وسياسيات حقوق الانسان في ليبيا. ووقال تقرير للمنظمة ان اعادة اندماج ليبيا في المجتمع الدولي لم تترافق مع تسجيل خطوات كبيرة الى الامام في مجال الحريات.

واشارت المنظمة في تقريرها الى ان ليبيا تفشل في حماية حقوق المهاجرين القادمين من جنوب الصحراء الافريقية، وان قراراها بإبعاد وكالة اللاجئين التابعة للامم المتحدة يترك هؤلاء اللاجئين اكثر عرضة للاذى ويفاقم محنتهم.

واضافت المنظمة في تقريرها الذي يقع في 133 صفحة عن حقوق الانسان في ليبيا ان المهاجرين لا يمنحون الحماية الكافية من الاستغلال وسوء المعاملة ويحجز الكثير منهم في مراكز احتجاز او يعادون الى بلدانهم دون النظر في طلبات لجوئهم.

وترفض السلطات الليبية هذه الانتقادات لتعاملها مع المهاجرين قائلة ان اوروبا تحملهم بشكل غير عادل أعباء مسؤولية منع عدد كبير من المهاجرين غير الشرعيين من العبور الاتحاد الاوروبي.

وقالت أمنيستي في تقريرها "إن السلطات الليبية قد فشلت في التقييد بالتزاماتها الدولية".

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك