جيتس يدعو "اف بي آي" للمساعدة في التحقيق بشأن تسريب وثائق عسكرية

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

عبر مسئولون بارزون في الإدارة الأمريكية عن غضبهم إزاء تسريب أكثر من تسعين ألف وثيقة عسكرية سرية بشأن الحرب في أفغانستان.
وقال وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس إن تسريب هذه الوثائق يمثل خرقا أمنيا هائلا قد ينطوي على مخاطر بالنسبة للقوات الأمريكية وحلفائها في ساحة المعارك في أفغانستان.

ودعا جيتس في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الأركان الأدميرال مايكل مولن مكتب التحقيقات الفيدرالي "اف بي آي" للمساعدة في التحقيق في قضية تسريب أكثر من 90 ألف وثيقة عسكرية.

وتكشف الوثائق -التي نشرها موقع ويكيليكس على شبكة الانترنت الأحد الماضي- تفاصيل عن الحرب في افغانستان.

وقال جيتس إن التحقيق سيكشف كيف تمت تلك التسريبات، وأضاف "من المحتمل أن تكون تبعات نشر هذه الوثائق على أرض المعركة قاسية وخطيرة بالنسبة لقواتنا وحلفائنا وشركائنا الافغان".

وأكد جيتس أنه تحدث مع روبرت مولر مدير "اف بي آي" بشأن تشريب الوثائق، مضيفا "وطلبت مساعدة اف بي آي كشركاء في تحقيقنا".

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك