رئيس كولومبيا يؤدِّي اليمين ويعد بالمصالحة مع فنزويلا والإكوادور

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أدَّى الرئيس الكولومبي الجديد خوان مانويل سانتوس اليمين الدستورية كرئيس جديد للبلاد، وقال خلال الكلمة التي ألقاها في حفل تنصيه إن إصلاح العلاقات مع الأكوادور وفنزويلا سيكون من الأولويات الرئيسية لحكومته.

ففي معرض حديثه عن السياسة الخارجية لحكومته العتيدة في الكلمة التي ألقاها في حفل تنصيبه السبت، سعى سانتوس إلى ترميم وإصلاح بعض العلاقات التي انقطعت خلال فترة حكم سلفه أوريبي.

وفي إشارة إلى اتهامات الرئيس الفنزويلي هوجو شافيز إلى أوريبي بأنه كان يخطط للهجوم على بلاده، قال الرئيس سانتوس إن كلمة "حرب" لم ترد في قاموسه هو شخصيا عندما يفكِّر بعلاقات كولومبيا مع جيرانها.

وقال سانتوس إن واحدة من أولوياته الرئيسية هي بناء الثقة بين كولومبيا وجيرانها، مضيفا: "لكل بلد في منطقتنا قوة عظيمة، لكن معا نستطيع أن نكون قوة هائلة".

كما توجه سانتوس أيضا إلى جماعات المتمردين اليساريين في البلاد قائلا إن باب الحوار معها مفتوحا، وإن كان يتعين عليها أولا نبذ العنف قبل الشروع في أي حوار معها.

ووعد الرئيس الجديد بمعالجة القضايا الرئيسية التي تحدق بالكولومبيين، قائلا إن حكومته ستضع نصب عينيها خفض معدلات البطالة ومحاربة الفقر كأهداف رئيسية ثلاثة ستسعى جاهدة إلى تحقيقها.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك