الأمم المتحدة تدعو إلى تسريع جهود الإغاثة في باكستان

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وصل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الى باكستان للاطلاع على الأوضاع التي خلفتها الفيضانات.وحث كي مون دول العالم على مسارعة جهودها لإغاثة ضحايا الفيضانات.

ووصل كي مون الى قاعدة تشاكلالا الجوية قبيل الحادية عشرة والنصف بالتوقيت المحلي قبل إجراء محادثات مع الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري ورئيس الوزراء يوسف رضى جيلاني.

وقال كي مون إنه سيقدم تقريرا للجمعية العامة للأمم المتحدة فورعودته وسيحاول تعبئة المجتمع الدولي من أجل متضرري الفيضانات.

وأضاف في تصريحات للصحفيين أنه يزور باكستان ليعبر عن "تعاطف وتضامن" الامم المتحدة مع شعب وحكومة باكستان والاطلاع على "ما يجب القيام به" في هذه الظروف.

وطلبت الأمم المتحدة 460 مليون دولار لمواجهة النتائج المباشرة للفيضانات بينما حذرت ان هناك حاجة لمليارت الدولارات على المدى البعيد، حيث دمرت قرى ومشاريع ومحاصيل وبنى تحتية بفعل الفيضانات.

وكانت وكالات الأمم المتحدة ووكالات إغاثة دولية أخرى قد حذرت من أن الاستجابة لنداءات الإغاثة لم تكن بالمستوى المطلوب، وحذرت مكن موجة جديدة من حالات الوفاة بسبب الأمراض الناجمة عن الأوضاع التي خلفتها الفيضانات.

وكان رئيس الوزراء جيلاني قد قال إن عدد المتضررين من الفيضانات المدمرة التي تجتاح البلاد ارتفع إلى عشرين مليونا، وهو ما يزيد بستة ملايين عما كان التقديرات السابقة.

وجاءت التقديرات الجديدة في خطاب لجيلاني لمناسبة عيد الاستقلال الذي قررت الحكومة الباكستانية تقليص احتفالاتها به مراعاة لمشاعر المتضررين من الفيضانات.

لكن من غير المعروف حجم الذين فقدوا منازلهم نهائيا، واولئك الذين اضطروا مؤقتا الى النزوح عنها بسبب الفيضانات والامطار.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك