العفو الدولية: اليمن يضحي بحقوق الإنسان باسم الأمن

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اتهم تقرير لمنظمة العفو الدولية السلطات اليمنية بـ "التضحية بحقوق الإنسان باسم الأمن"، بينما هي تواجه تهديدات من القاعدة والمتمردين الحوثيين في الشمال، ومطالب بالانفصال في الجنوب.

وصدر التقرير بعنوان "اليمن: القمع تحت الضغوط"، توثق فيه المنظمة ما تعتبره انتهاكات لحقوق الإنسان، من بينها "القتل غير المشروع لمتهمين بصلتهم بتنظيم القاعدة ونشطاء الحراك الجنوبي، واعتقالات تعسفية، وتعذيب، ومحاكمات تصفها بالجائرة".

وتحدث التقرير عما وصفه بانتهاكات بحق اليمنيين المتهمين بدعم الحوثيين في محافظة صعدة شمالي البلاد، و لمتهمين بدعم الحراك الجنوبي، والذين يواجهون الاعتقال او المحاكمة، وكذلك وضع الصحفيين والمعارضين والناشطين في مجال حقوق الإنسان ومنتقدي الحكومة.

وفى الآونة الأخيرة تزايد الضغط الدولى على الحكومة اليمنية لتتحرك بحزم لمحاربة ما يسمى بالإرهاب.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك