دعم دولي لنتيجة الاستفتاء الدستوري في تركيا

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

رحبت الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي بنتيجة الاستفتاء الدستوري الذي اجري الاحد في تركيا، والذي صوت 58 في المئة من المشاركين فيه لصالح التغييرات التي اقترحتها الحكومة على الدستور.

فقد اصدر كل من الرئيس الامريكي باراك اوباما ووزير الخارجية الالماني جويدو فيسترفيله بيانا رحبا به بنتيجة الاستفتاء.

كما رحب الاتحاد الاوروبي بالنتائج التي أسفر عنها الاستفتاء الذي جرى امس في تركيا على التعديلات الدستورية، واعتبرها خطوة ً في الاتجاه الصحيح، من شانها ان تساعد تركيا على الانضمام للاتحاد.

وتتضمن التعديلات التي اقترحتها الحكومة التركية تغييرات في النظام القضائي و فرض قيود جديدة على سلطة الجيش.

لكن مسؤولاً رفيع المستوى في الاتحاد الأوربي قال إنه ستتم مراقبة تطبيق التعديلات عن كثب، وإن هناك حاجة ملحة أيضاً لإصلاحات خرى في مجالي حرية التعبير والدين.

وكان الناخبون الاتراك قد ايدوا بقوة التغييرات التي اقترحتها حكومة حزب العدالة والتنمية على الدستور الذي سنته حكومة الجنرال كنعان ايفرين الانقلابية اوائل الثمانينيات.

وتهدف التغييرات الى ادماج تركيا بشكل اوثق مع الاتحاد الاوروبي الذي تطمح الحكومة التركيا بانضمام البلاد اليه.

وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان إن تركيا اجتازت عتبة تاريخية بالموافقة على التعديلات الدستورية.

وقال اردوغان ان النتيجة تمثل هزيمة لمؤيدي الانقلابات العسكرية.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك