الفاتيكان ينتقد منح نوبل لرائد التلقيح الاصطناعي

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال مسؤول في الفاتيكان ان منح جائزة نوبل لهذا العام في الطب للعالم البريطاني الرائد في بحوث التلقيح الاصطناعي روبرت ادواردز "امر غير مقبول اطلاقا".

واضاف ايجناجيو كاراسكو دي باولا رئيس اكاديمية الفاتيكان لشؤون الحياة، ان منح تلك الجائزة تجاهل وتجاوز التساؤلات الاخلاقية التي تطرحها مسألة معالجة الخصوبة بهذا الاسلوب.

واوضح ان المعالجة باسلوب التلقيح الاصطناعي (IVF) يؤدي الى اتلاف اعداد كبيرة من الحيوانات المنوية عند الانسان.

يشار الى ان ما يقرب من اربعة ملايين مولود جاؤوا الى الحياة باستخدام اسلوب التلقيح الاصطناعي منذ عام 1978.

وقال المسؤول الفاتيكاني، وهو ايضا الناطق الرسمي للفاتيكان في اخلاقيات الشؤون البايولوجية، ان التخصيب باستخدام علاج الـ "آي في اف" يعتبر "فصلا جديدا ومهما في مجال استمرار حياة الانسان".

لكنه اعتبر ان منح جائزة نوبل للبروفيسور ادواردز يعتبر "امرا غير مقبول اطلاقا"، لانه بدون اسلوب العلاج هذا لن يكون هناك سوق لبويضة الانسان "ولن يكون هناك عدد كبير من اجهزة تجميد الحيوانات المنوية في العالم".

واضاف في تصريحات لوكالة انباء الفاتيكان الرسمية انه يتحدث بصفته الشخصية، وان هذا يمثل رأيه وليس رأي الفاتيكان.

وكان لجنة نوبل لمنح الجائزة قد منحتها للبروفي

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك