سوق سوداء لبيع المدافن في مصر

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

هموم الحياة تلهي المصريين وتكاليف الموت تشغلهم أيضا؛ فأسعار المدافن ترتفع باستمرار حتى باتت فوق طاقة الأسرة المصرية البسيطة.

ويرفض الوسطاء والتجار الحديث علنا عن الأسعار إلا أذا تأكدوا أن السائل جاد في الرغبة في الشراء.

ولم تعد الحكومة تصدر تراخيص بناء مقابر جديدة داخل القاهرة، حيث تجاوز الحد الأدني للأسعار 1000 جنيه مصري (173 دولارا) للمتر.

ووفقا للقانون لا يسمح بتملك المدافن ملكية مطلقة، فصاحب المدفن يتمتع بحق الانتقاع بالأرض فقط، كما يمنع قانون المقابر الصادر عام 1966 بيع هذا الحق.

ويشكو القائمون على خدمة القبور والدفن في القاهرة القديمة من تردي حالة المقابر مما دفع كثيرين ممن يملكون حق الانتفاع بالمدافن في العاصمة إلى تركها على حالها وشراء مدافن جديدة خارج المدينة.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك