مصر: اعتقال شيعة بتهم "اهانة" المذهب السني

خريطة مصر
Image caption خريطة مصر

قالت مصادر في القضاء المصري ان السلطات المصرية اعتقلت ما لا يقل عن عشرة من المسلمين الشيعة بزعم انهم تحدوا واهانوا مذاهب اهل السنة من المسلمين، واهانوا الاسلام.

واوضحت تلك المصادر ان احد المعتقلين يحمل الجنسية الاسترالية، الى جانب اثنين من العراقيين. لكن من غير الواضح حتى الآن متى وكيف اعتقل هؤلاء.

واكدت السفارة الاسترالية اعتقال احد مواطنيها، واسمه صفاء العوادي، وان ممثلين من القنصلية الاسترالية زاروا العوادي في السجن في العاشر من هذا الشهر، حيث يحتجز في انتظار الاستجواب.

وكان اقارب العوادي، وهو من مدينة بيرث، قد ذكروا للصحافة الاسترالية انه لم يعد الى بلاده منذ اغسطس/ آب، كما كان مخططا.

وكانت وسائل اعلام مصرية قد قالت ان العوادي ومحام مصري شيعي شاركا في برنامج حواري في قناة دينية سعودية في اواخر اغسطس قبل اعتقالهما.

ويبدو ان الاثنين اختلفا في الرأي مع رجل دين سعودي حول من كان من المفروض ان يخلف النبي محمد في زعامة المسلمين، وهو احد الخلافات التاريخية بين السنة والشيعة.

وقال الناشط الشيعي البارز في مصر احمد راسم النفيس ان المعتقلين ليسوا جزءا من الاقلية الشيعية في مصر، البلد ذو الاغلبية السنية. الا انه قال ايضا ان الناس يجب الا يعتقلوا لمجرد انهم عبروا عن آرائهم.

يشار الى ان السلطات المصرية كانت قد اعتقلت العام الماضي نحو 22 شخصا عرفوا بأنهم "خلية حزب الله".

وفي أبريل/نيسان الماضي أصدرت محكمة أمن الدولة العليا أحكاما مشددة بالسجن، منها ثلاثة بالسجن المؤبد، بعد إدانتهم بتهم تضمنت حيازة أسلحة ومتفجرات بدون ترخيص، وتهديد استقرار البلاد.