الكونجرس الامريكي يسمح بتقديم مساعدات للجيش اللبناني

الجيش اللبناني
Image caption مطالب بالسيطرة على الحدود مع اسرائيل

اعلن رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب (الكونجرس) الاميركي هاورد بيرمان رفع قرار تعليق تقديم مساعدات عسكرية اميركية الى لبنان بقيمة مئة مليون دولار مخصصة للجيش اللبناني كان فرضه منذ بداية اغسطس/آب.

وقال بيرمان ان قرار السماح بارسال المساعدات اتخذ بعد ان حصل على تأكيدات بان يعمل الجيش اللبناني على منع اي تدهور للاوضاع على الحدود مع اسرائيل.

وقال النائب البارز انه انه راض عن تحقيق وصفه بانه "عميق" قامت به عدة وكالات امريكية حول برنامج المساعدة العسكرية للبنان.

وكان التحقيق قد بدأ بعد ان جمد بيرمان هذه المساعدة بدعوى عدم وجود ضمان بأن الجيش اللبناني لا يتعاون مع حزب الله اللبناني.

يشار الى ان لبنان يعيش حالة من التوتر والافتراق السياسي بين كتلة رئيس الوزراء سعد الحريري الداعمة للمحكمة الخاصة باغتيال ابيه ورئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري، وحزب الله الذي يتهمها بخضوعها "للتسيس" وان معلوماتها تستند الى شهادات من يصفهم بأنهم "شهود زور".

وفي هذا الشأن قال بيرمان: "ما زلت قلقا من التطورات في لبنان وسأواصل مشاوراتي مع وزارة الخارجية (الاميركية) حول الخطوط العريضة للمساعدة العسكرية للبنان في المستقبل".

واكد بيرمان، وهو نائب ديموقراطي عن ولاية كاليفورنيا، انه تلقى ضمانات بعدم وصول المساعدة الاميركية للجيش اللبناني الى حزب الله، وان السلطات الاميركية واللبنانية تعمل لضمان عدم حدوث ذلك، موضحا ان الجيش اللبناني "قام بخطوات مهمة لمنع وقوع تحركات خطيرة واستفزازية".

وكانت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون قد جددت الخميس دعم واشنطن لاستقرار لبنان، مشيدة بما وصفته "الدور القيادي" للحريري، متعهدة بتعزيز مؤسسات الدولة اللبنانية عن طريق "برامج امنية ومساعدات اقتصادية".