نيوزيلندا: أعمال الإنقاذ تتعثر بسبب الغازات

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال عمال الإنقاذ الذين يحاولون الوصول الى 29 عاملا محاصرين في منجم بايك ريفر في نيوزيلندا إنهم لا يعرفون كم من الوقت ستستغرق العملية.

ولا تزال الغازات الخطرة تشكل صعوبات وتحول دون دخول فرق الإنقاذ للمنجم، حسب ما قال مسؤولون.

ولم يتسن الاتصال بالعمال منذ وقوع الانفجار في المنجم الجمعة.

وبدأ العمل على حفر فتحة إضافية لإجراء فحوص إضافية لتحديد مستوى غازات أول أكمسيد الكربون والميثان.

وقال المدير التنفيذي للمنجم، بيتر ويت تول، خلال مؤتمر صحفي إن آلة الحفر ستحفر حفرة بعمق يتراوح ما بين 100 و 150 متر على أن تستمر العملية ما بين 16 و 20 ساعة حسب سرعة الحفر وتضاريس المكان.

وقالت الشركة المشغلة للمنجم إن ليس من الآمن في الوقت الراهن إرسال عمال إنقاذ إلى داخل المنجم.

وقال رئيس الشرطة المسؤول عن عملية الإنقاذ إنه لا يزال متفائلا بإمكانية نجاح عملية الإنقاذ.

وقالت وسائل الإعلام المحلية إن جوا من الإحباط يسود البلدة.

وقال جاري نويلس رئيس فريق الإنقاذ إنه واثق أنهم سيجدون العمال أحياء، ولكنه أضاف أن ليس هناك حل سريع وان عمال الإنقاذ يعملون ما بوسعهم.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك