قائد جديد للمعارضة في مجلس الشعب المصري المقبل

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أفرزت انتخابات مجلس الشعب المصري الأخيرة عدة نتائج من أبرزها السيطرة الكبيرة للحزب الوطني الحاكم على المجلس, لا سيما بعد أن قاطع الانتخابات جهات عدة أبرزها حزب الوفد وجماعة الإخوان المسلمين التي كانت تملك خمس مقاعد المجلس السابق.

وبهذا بات حزب التجمع الذي حصد خمسة من مقاعد المجلس الخمسمائة وثمانية عشر, حاملا لراية المعارضة داخل المجلس بعدما صار صاحب النصيب الأكبر بين الأحزاب المعارضة في الدورة المقبلة.

أسوأ انتخابات

ووصف رئيس حزب التجمع الدكتور رفعت السعيد الانتخابات الأخيرة بأنها الأسوأ في التاريخ رغم حصول حزبه على خمسة مقاعد على الأقل في المجلس الجديد.

ولم يتعد نصيب الحزب من مقاعد مجلس الشعب عدد أصابع اليدين منذ تأسيسه منتصف السبعينيات من القرن الماضي على يد السياسي المخضرم خالد محي الدين – أحد الضباط الأحرار الذين قاموا بثورة عام 1952 بقيادة جمال عبد الناصر.

وأسس الحزب على سياسات يسارية وطنية تقدمية وحدوية، وتقول قياداته إنه لا يزال سائرا على نفس الدرب.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك