نوبل للسلام: مواجهة بين بكين والغرب حول منح الجائزة لمنشق صيني مدان

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تستعد لجنة نوبل لاقامة حفل تقديم جائزة نوبل للسلام اهذا العام الى منشق صيني مدان وسط غضب صيني شديد.

ولن يكون بمقدور المنشق المذكور - ليو شياوبو - السفر الى اوسلو لتسلم جائزته، حيث انه يقضي حكما بالسجن لمدة 11 عاما في الصين بتهمة محاولة تقويض نظام الحكم.

وكان رئيس لجنة جائزة نوبل ثوربيورن ياغلاند قد قال يوم امس الخميس إن قرار اللجنة منح جائزة السلام هذا العام للمنشق الصيني المسجون لم يكن الهدف من ورائه فرض القيم الغربية على الصين، لا يجب ان ينظر اليه باعتباره موجه ضد الصين.

وقال ياغلاند إن الدافع وراء قرار منح ليو الجائزة هو اعلاء حقوق الانسان و"تكريم الشعب الصيني" على حد قوله.

وكانت بكين قد قالت إن اية دولة تحضر حفل تقديم الجائزة ستثبت عدم احترامها للصين.

وقد اعلنت 18 دولة على الاقل هي روسيا وكوبا وفنزويلا والعراق وايران والمملكة العربية السعودية وكولومبيا وكازاخستان وتونس وباكستان ومصر والسودان وفيتنام وافغانستان والمغرب واوكرانيا نيتها مقاطعة الحفل، انضمت اليها كل من صربيا والفلبين اليوم الخميس.

يذكر ان ليو شياوبو كان من العناصر الرئيسية التي قادت احتجاجات ساحة تيان ان مين عام 1989.

ولكن لجنة نوبل امتدحت ليو لما وصفته "نضاله السلمي المتواصل" على حد قولها.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك