بريطانيا: اعتقال 12 في مداهمات لمكافحة الإرهاب

شرطة بريطانية
Image caption لم يكن منفذو المداهمات من الشرطة مسلحين

اعتقلت الشرطة البريطانية اثني عشر رجلا خلال عملية واسعة لمكافحة الإرهاب، حسبما أعلنت شرطة منطقة غرب الميدلاند.

وقالت الأنباء إن الرجال، وهم خمسة من كارديف بويلز، وأربعة من ستوك أون ترينت، وثلاثة من لندن، احتجزوا اشتباها في تكليفهم آخرين للقيام بأعمال إرهابية، وبتهم الإعداد لعمليات إرهابية والتحريض على الإرهاب في المملكة المتحدة.

وقد قامت فرق من رجال الشرطة غير المسلحين باعتقال المشتبه بهم، الذين تتراوح أعمارهم بين السابعة عشرة والثامنة والعشرين، نحو الساعة الخامسة صباحا بتوقيت جرينيتش.

ويجري رجال الأمن في الوقت الراهن عمليات تفيتش في منازل المتهمين وأنحاء أخرى.

وقالت شرطة غرب الميدلاند في بيان لها: "اعتقل كافة المتهمين في منازلهم أو بالقرب منها، باستثناء مشتبه به واحد كان في منزل آخر في مدينة برمنجهام".

"غير مسلحين"

وقال مساعد رئيس شرطة العاصمة البريطانية، جون ييتس، الذي يرأس أيضا وحدة عمليات خاصة بمكافحة الإرهاب، إن عمليات المداهمة كانت واسعة النطاق وسابقة التخطيط استنادا على معلومات استخباراتية, وأن عدة فرق من قوات الأمن شاركت فيها.

وأضاف ييتس "مازالت العملية في مراحلها المبكرة ومن ثم لا يمكننا في الوقت الراهن الكشف عن الكثير من التفاصيل فيما يتعلق بالتهم.. غير أنني أعتقد أنه كان لزاما التحرك في الوقت الراهن ضمانا لأمن المواطنين".

ويقول داني شو مراسل بي بي سي إن مصادر تابعة لجهات مكافحة الإرهاب وصفت العملية بأنها هامة وأنها على صلة بتحقيق في أعمال إرهابية على شاكلة القاعدة.

وأضاف المراسل "يعتقد أن المشتبه بهم منخرطون منذ فترة في مخطط يشمل أهدافا في المملكة المتحدة، ولا يعتقد أن المخطط كان سيأتي على شكل هجوم يشبه ما تم تنفيذه في مومباي الهندية، بل يرجح أنه كان سينطوي على متفجرات أو قنابل".

وأردف المراسل أن قوات الأمن التي نفذت عمليات الاعتقال كانت دون سلاح، ما يشير إلى أنهم لم يكونوا في الأغلب عرضة لتهديد خطير حال اعتقالهم للمشتبه بهم.

وأضاف أنه من المرجح أن المخطط لم يكن وشيك الحدوث، وأن بعض المشتبه بهم من بنجلاديش.